وزير الدفاع: جريمة "العند" لن تثني الجيش عن مواصلة معركته ضد مليشيا الحوثي

أكد وزير الدفاع،  الفريق الركن، محمد علي المقدشي، أن جريمة العمل الارهابي الذي استهدف احتفال قاعدة معسكر العند من قبل المليشيا الحوثية الإيرانية، الغادرة، لن تثني القوات المسلحة في معركتها ضد مليشيا الإرهاب المدعومة من ايران.

جاء ذلك خلال زيارته، اليوم السبت، لجرحى العمل الإرهابي الغادر والجبان، الذي استهدفت فيه المليشيا الحوثي قاعدة العند، أثناء الاحتفال العسكري، والذي أوقع عدد من القتلى والجرحى. حيث اطمأن الفريق المقدشي، على صحة محافظ لحج اللواء أحمد التركي، وقائد الكلية العسكرية اللواء عبدالكريم الزومحي، اللذين يتلقيان العلاج في إحدى المستشفيات بالعاصمة السعودية الرياض.

ونقلت وكالة سبأ عن وزير الدفاع قوله، "إن أبطال الجيش الوطني، وأبناء الشعب اليمني ماضون في معركتهم ضد المليشيا الانقلابية لتخليص الوطن من هذه العصابات الكهنوتية".

وثمن وزير الدفاع دعم الأشقاء في دول التحالف العربي الداعمة للشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة، ومواقفهم الاخوية في دعم الشعب اليمني لاستعادة شرعيته ودولته واجهاض المشاريع الرامية للعبث بأمن اليمن والمنطقة.

واكد الفريق المقدشي ان هذه الجريمة الغادرة، تثبت للمجتمع الدولي مدى تعنت مليشيا الحوثي الانقلابية تجاه السلام، واستمرار نهجهم التدميري بحق الوطن. 

من جانبهما عبر اللواء التركي واللواء الزومحي عن شكرهما لوزير الدفاع والقيادة السياسية والتحالف العربي..مؤكدين أن هذه الجريمة الغادرة لن تزيدهم الا اصرار وحماس للعودة إلى خدمة الوطن واستعادة الدولة من مليشيا الحوثي الإرهابية.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر