غريفيث "قلق" من تصعيد الميليشيا ويدعو إلى ضبط النفس

أعرب المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، مارتن غريفيث، عن قلقه من تصعيد العنف الذي جرى اليوم، "في إشارة إلى حادثة استهداف مليشيا الحوثي لقاعدة العند".

وحث المبعوث الأممي في بيان مقتضب، كل أطراف الصراع على ممارسة ضبط النفس، والامتناع عن المزيد من التصعيد.

وناشد غريفيث أطراف الصراع العمل على خلق مناخ موات للحفاظ على الزخم الإيجابي الناتج عن مشاورات السويد وعن استئناف عملية السلام اليمنية.

وكانت مليشيا الحوثي الانقلابية، قد استهدفت صباح اليوم، قاعدة العند الجوية في محافظة لحج بطائرة مسيرة، أثناء إقامة الجيش الوطني عرض عسكري، بحضور عدد من قيادات الجيش بينهم رئيس هيئة الأركان، لتقوم بتفجيرها، مما أدى إلى مقتل وإصابة أكثر من 20جنديا.

واعتبرت الحكومة، أن هذا التصعيد من قبل المليشيا وتكرار انتهاكاتها لوقف إطلاق النار في الحديدة، هي رسائل تحدي سافرة للمجتمع الدولي وقراراته الملزمة، ومؤشر واضح على رفضها الصريح لجهود السلام".

وقالت في بيان لها "إنها تضع المجتمع الدولي مجددا أمام مسؤولياته، لتحديد المعرقلين للسلام، وان استمرار التقاعس في الردع الحازم لهذه الميليشيات لن يؤدي إلا إلى مزيد من معاناة الشعب اليمني، وتهديد الأمن الإقليمي والدولي".

وهددت الحكومة الشرعية أنها لن تقف مكتوفة الأيدي في حالة استمرار ميلشيات الحوثي في التمادي لإطالة امد الحرب، وتعميق مأساة الشعب اليمني والكارثة الإنسانية الأسوأ في العالم التي تسببت بها.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر