وزير يقول إن هجوم الحوثيين على "قاعدة العند" ضربة لجهود الحل السياسي

[ جرحى جراء هجوم الحوثيين على "قاعدة العند" في لحج 10 يناير 2018 ]

علقت الحكومة اليمنية، اليوم الخميس على استهداف الحوثيين قاعدة العند العسكرية بطائرة "درون" اسفر بإصابة عدد من القيادات الامنية التي كانت حاضرته وقتها لمشاهدة عرض عسكري. 

وقال وزير الإعلام معمر الإرياني، إن "توقيت هجوم الحوثيين على العرض العسكري بمحافظة لحج جنوب اليمن صباح اليوم الخميس، بمثابة ضربة قوية لجهود حل الأزمة اليمنية، وذلك بعد شهر من توقيع اتفاق السويد بين طرفي الصراع في اليمن". 

وقال الارياني في تغريدات عبر حسابه الرسمي على "تويتر"، إن "توقيت هذا العمل الإرهابي يمثل ضربه قوية لجهود الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الخاص لليمن لحل الأزمة اليمنية، وتأكيد على أن هذه المليشيا الحوثية لا تؤمن بلغة السلام، ودليل قاطع على استمرار الدعم الذي يقدمه نظام طهران لها". 

وبحسب قوله فإن هذا "الهجوم لن يمر مرور الكرام". مطالبا المجتمع الدولي بـ "إدانة العملية واتخاذ الإجراءات الرادعة بحق المليشيا الحوثية التي باتت تمثل تهديدا حقيقيا للأمن الإقليمي والدولي وحركة التجارة الدولية في البحر الأحمر، خاصة وقد باتت الصورة واضحة حول الطرف المعرقل للسلام". 

وطالب وزير الإعلام اليمني، المجتمع الدولي، إلى "دعم الحكومة الشرعية بقيادة الرئيس عبد ربه منصور هادي لإسقاط انقلاب المليشيا الحوثية وبسط نفوذ الدولة على كامل التراب الوطني". 

وقتل وأصيب 20 عسكريا يمنيا، معظمهم قيادات في الجيش اليمني، في الهجوم الذي شنته طائرة مسيرة تابعة لجماعة للحوثيين على قاعدة العند، في محافظة لحج جنوبي اليمن، صباح اليوم الخميس. 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر