البابا فرنسيس: آمل أن تنهي الهدنة في اليمن معاناة السكان الذين انهكتهم الحرب والمجاعة

عبر البابا فرنسيس في رسالته بمناسبة عيد الميلاد الثلاثاء عن أمله في ان تنهي الهدنة في اليمن "معاناة السكان".
 
وفي رسالته التقليدية عن المناطق التي تشهد نزاعات في العالم قال "أفكر في اليمن على أمل أن تنهي الهدنة التي تمّ التوصّل إليها بواسطة الأسرة الدولية أخيرا معاناة الأطفال والسكان الذين أنهكتهم الحرب والمجاعة".
 
وتم التوصل إلى اتفاق لوقف "فوري" لإطلاق النار عقب مشاورات السويد بإشراف الأمم المتحدة في 13 كانون الأول/ديسمبر بين الحكومة الشرعية والمتمردين الحوثيين الذين تساندهم إيران.
 
ودعا البابا الأسرة الدولية إلى "العمل بلا كلل" كي يتسنّى للاجئين السوريين "العودة للعيش بسلام في بلدهم".
 
وقال رسالته لمناسبة عيد الميلاد "لتعمل الأسرة الدولية بلا كلل لإيجاد حلّ سياسي يضع جانبا الانقسامات والمصالح الحزبية، بحيث يتسنّى للشعب السوري عموما، ولهؤلاء الذين غادروا ديارهم بحثا عن ملجأ في الخارج خصوصا، العودة للعيش بسلام في بلدهم".
 
وأمر الرئيس الأميركي دونالد ترامب بسحب حوالى ألفي عسكري أميركي يتمركزون في سوريا لمكافحة تنظيم الدولة الاسلامية إلى جانب تحالف عربي كردي، في خطوة يمكن أن يكون لها انعكاسات على نزاع معقد.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر