خلال لقاءه المحافظ البحسني.. نائب الرئيس يستمع لجهود البناء وتحسين الخدمات بحضرموت

أكد نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح، "أن الرئيس عبدربه منصور هادي، يولي محافظة حضرموت اهتماماً بالغاً؛ لما تمثله المحافظة من ثقل ثقافي، وما تمتلكه من إرث حضاري وتاريخي انعكس إيجاباً على تعاملها مع مختلف الأحداث والمستجدات التي مرت بها بلادنا".

جاء ذلك خلال استقباله اليوم السبت، محافظ حضرموت اللواء الركن فرج البحسني، مشيدا بدور محافظة حضرموت خلال الأزمة الحالية التي تعيشها اليمن، ومنها رفضها المطلق للانقلاب الحوثي المدعوم من إيران، وانحياز حضرموت وأبناءها لخيار الدولة الاتحادية المكونة من ستة أقاليم.

وأشاد نائب الرئيس، خلال اللقاء، بالجهود المبذولة وما تحقق على صعيد تثبيت الأمن والاستقرار وأداء المؤسسات الحكومية المدنية والأمنية والعسكرية، منوهاً إلى جملة من القضايا والمستجدات السياسية والعسكرية والتنازلات التي قدمتها الشرعية لإحلال السلام الدائم والعادل المبني على المرجعيات الثلاث.

وعبر نائب الرئيس عن التقدير والعرفان للأشقاء في دول التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة ومساندة كبيرة من دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة على وقفتهم الخالدة إلى جوار اليمنيين ومساندتهم جهود استعادة الدولة. مشيرا إلى أن هذه المواقف المساندة للشرعية ولوجود الدولة ستظل محل تقدير اليمنيين واعتبار القيادة السياسية.

وكان نائب الرئيس، قد استمع  من محافظ محافظة حضرموت، اللواء الركن فرج البحسني، إلى مستجدات الأوضاع في المحافظة والجهود المبذولة لتحسين الخدمات الأساسية تنفيذاً لتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية.

من جانبه عبر محافظ المحافظة عن الشكر والتقدير لاهتمام ودعم القيادة السياسية، منوهاً إلى جملة من القضايا والموضوعات المرتبطة بالمحافظة.

وجدد اللواء البحسني التأكيد على الموقف الثابت لأبناء حضرموت بمختلف مكوناتهم وأطيافهم ومساندتهم لجهود استعادة الدولة وتطبيع الأوضاع وإعادة البناء بما يحقق طموحات كل الشعب في الأمن والاستقرار والعيش الكريم.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر