دبلوماسي يحذر من إنتهاء المحادثات بتحسين قواعد الاشتباك وإطالة امد الحرب

[ مقر المشاورات في السويد ]

قال السفير اليمني في لندن ياسين سعيد نعمان "إن أسوأ ما يمكن أن تتمخض عنه محادثات السويد هو أن تتحول إلى محادثات لتحسين قواعد الاشتباك ليس إلا، مما يعني تخفيف الضغوط ومن ثم إطالة أمد الحرب".
 
وأضاف في منشور بصفحته على "فيسبوك" إن المتابع لموضوعات البحث التي تتم لن تنتج تعزيز الثقة بكل التأكيد ولن تؤدي بأي حال إلى فك الاشتباك.
 
وأشار نعمان "يجب أن نتجنب هذا المزلق بإبقاء القضية الاساسية حاضرة باعتبارها جذر المشكلة والتي يتوقف على التفاهم حولها بناء شروط فك الاشتباك وتعزيز الثقة وإنهاء الحرب".
 
ولفت السفير نعمان "قد نمضي سنين ونحن نلعق نتائج سياسة تحسين قواعد الاشتباك دون أن نخلص إلى حل ينهي الحرب والاسباب التي قادت إليها".
 
وبدأت المشاورات بين الأطراف اليمنية في السويد الخميس الماضي وخلال الأربعة الأيام الماضية لم تسفر الاجتماعات الغير مباشرة بين الوفدين سوى تشكيل خمس مجموعات، بخصوص تعز والمعتقلين، والاقتصاد، ولجنتين خاصتين بالحديدة ومطار صنعاء الدولي.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر