مراسلون بلا حدود تدين اعتقال الصحفي بن مخاشن بحضرموت وتدعو للإفراج الفوري عنه

[ مراسلون بلا حدود ]

أدانت منظمة مراسلون بلا حدود، اعتقال الاستخبارات العسكرية في حضرموت للصحفي اليمني صبري بن مخاشن.

ودعت المنظمة السلطات اليمنية إلى الإفراج الفوري عن الصحفي صبري بن مخاشن، الذي اعتقلته المخابرات العسكرية بشكل غير قانوني في جنوب البلاد.

وقالت صوفي أنموت، مديرة مكتب الشرق الأوسط في مراسلون بلا حدود، "إن المنظمة تُعرب عن عميق قلقها" إزاء هذا الاعتقال التعسفي، "داعية إلى الإفراج الفوري عن الصحفي صبري بن مخاشن.

وذكرت في الوقت ذاته، سلطات محافظة حضرموت بمسؤوليتها المباشرة عن مصيره، حيث أن احتجاز شخص بدون تهمة أمر مخالف تمامًا للقانون الوطني والدولي على حد سواء".

وفي اتصال أجرته معه مراسلون بلا حدود، أكد رئيس وحدة المخابرات التي ألقت القبض على صبري بن مخاشن بأن الصحفي موقوف فعلاً، لكن دون توضيح أسباب هذا الاحتجاز. افاد مصدر عسكري أن التوقيف أتى من الجهة المختصة قانونا بالقضايا التي تمس أمن الدولة و استنكر " الطرح الاعلامي للقضية".

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر