"أكسفام" محادثات السويد فرصة لإنهاء المعاناة التي يتعرض لها الشعب اليمني

[ يمنيون في خيام النزوح ]

حذرت منظمة أكسفام الدولية في اليمن، من استمرار تدهور الوضع المعيشي في اليمن، مؤكدة أن محادثات السلام التي بدأت أمس في السويد بين الأطراف اليمنية، فرصة مهمة للعمل على تلافي الكارثة التي تعاني منها اليمن.

وقال مدير منظمة أوكسفام في اليمن، محسن صديقي، في تصريح له، نشر على موقع المنظمة على شبكة الأنترنت، رداً على إعلان التصنيف الدولي بشأن مستويات الجوع في اليمن: "هذه علامة تحذير صارخة لجرفنا نحو طريق الكارثة". 

وأضاف صديقي، "من المذهل أنه في غضون 18 شهرًا أضطر عشرات الآلاف من الأشخاص إلى الدخول في وضع كارثي".

وأشار إلى "أن ثلثا سكان اليمن يعتمد الآن على المساعدات للبقاء على قيد الحياة".

وأكد "أن محادثات السلام في السويد، تمثل فرصة حاسمة لوضع حد للنزاع المدمر والمعاناة التي يتعرض لها شعب اليمن". حسب وصفه.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر