قيادي بإصلاح حضرموت: الإصلاح يرفض جميع أشكال أسلوب الحكم الاستبدادية

[ ندوة سياسية أقامها اصلاح حضرموت ]

قال المهندس، ربيع أحمد باسيود، القيادي والأمين المساعد للتجمع اليمني للإصلاح بوادي حضرموت، إن الإصلاح يرفض أدوات وأسلوب الحكم الاستبدادية، بكل أشكالها وألوانها. 

وأكد بأن الإصلاح متمسك بقيم التسامح والسلام والمساواه، منطلقاً من الأهداف التي ينادي بها الحزب.   

جاء ذلك خلال أمسية سياسية، نظمها إصلاح مديرية سيئون بوادي حضرموت، بمناسبة الذكرى الـ28 لتأسيس الحزب  والأعياد الوطنية سبتمبر وأكتوبر ونوفمبر. 

وأشار باسيود، بأن الإصلاح حافظ على الدولة اليمنية والجمهورية، وعن الحقوق والحريات، وقناعته الكاملة، بأهمية الحوار والتقارب. 

بدوره أكد المهندس محمد أبوبكر حسان عضو المجلس المحلي، ونائب رئيس هيئة شورى الإصلاح بالمحافظة، بأن الإصلاح  قدم ولا يزال يقدم الكثير من التنازلات السياسية، خدمة للمواطن وقيام الدولة اليمنية .

وأضاف حسان بأن الإصلاح ينبذ العنف في كل مراحل حياته ومسيرته السياسية، وجعل من المظاهر الحضارية، السبيل في العمل السياسي، لانتزاع حقوقه ومطالبه.

من جانبه أكد عضو الكتلة البرلمانية لنواب التجمع اليمني للإصلاح، الأستاذ سعيد مبارك دومان، بأن الوحدة اليمنية بعدما تم إقرارها، كانت قيادة الإصلاح معترضة على الطريقة منذ البداية التي قامت عليها الوحدة اليمنية، لا على الوحدة نفسها وإنما تحسباً لما سيؤول إليه الوضع. 

وأوضح دومان بأن عضو الإصلاح، له مبدأ راسخ وقوي ،ولا يتغير حسب أهواءه ومتغيرات الحياة اليومية.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر