الأمم المتحدة: المجاعة في اليمن قد تكون أسوأ كارثة في التاريخ الحديث

قال صندوق الأمم المتحدة للسكان، يوم الخميس" إن "المجاعة التي تلوح في أفق اليمن قد تكون الأسوأ في تاريخ العالم الحديث".

وأشار بيان في موقع "الأمم المتحدة" للدكتور لؤي شبانة، المدير الإقليمي لصندوق الأمم المتحدة للسكان للمنطقة العربية، إلى أن نقص الغذاء والنزوح وسوء التغذية وتفشي الأمراض وتآكل الرعاية الصحية أثر بشكل كبير على صحة 1.1 مليون امرأة حامل ومرضعة يعانين من حالات سوء التغذية في الوقت الراهن.

وأضاف البيان أن ذلك يتسبب في العديد من الولادات لأطفال خدج أو منخفضي الوزن وحالات من الإصابة بالنزيف الحاد وعمليات ولادة متعثرة تهدد حياة الأمهات بشكل كبير.

وذكر بيان أن ما يقرب من نصف المرافق الصحية لم تعد تعمل في اليمن، بما في ذلك تلك التي تقدم خدمات الصحة الإنجابية التي من المفترض أن تقوم بتشخيص حالات هؤلاء النساء وعلاجهن.
 
وشدد البيان على أنه ومع العمل بتمويل محدود، قد يتوقف الدعم الذي يقدمه صندوق الأمم المتحدة للسكان لنحو 184 مرافق صحي يقدم خدمات الصحة الإنجابية.

وكان مارك لوكوك منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية قد حذر في أكتوبر الماضي من خطر حدوث مجاعة كبرى وشيكة في اليمن، لم يشهد مثيلها من قبل أي مهني يعمل في المجال الإنساني.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر