البكري: السفن المتهالكة خرجت من أصول المصافي في 2014 بعد إحلال سفن بديلة

[ شركة مصافي عدن ]

قال المدير التنفيذي لشركة مصافي عدن، محمد أبوبكر البكري، أن السفن والتيجان المتهالكة التي طلبت الشركة من الحكومة التخلص منها تم إخراجها من أصول الشركة عام 2014 بعد إحلال باخرتين جديدتين وقاطرتي سحب.

وأضاف البكري في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ)، أن السفن البديلة التي تم إحلالها هي "لولوة كريتر" الموجودة حالياً في ميناء الزيت و" أميرة عدن" التي لازالت خارج البلاد منذ إجتياح الميليشيات الإنقلابية لمدينة عدن وتسعى الشركة حالياً لإعادتها خلال الفترة ، إلى جانب قاطرتي سحب هما "نور عدن" التي دخلت الخدمة عام 2012م و"سقطرى" الذي تسلمته الشركة قبل أشهر والإثنان يقدمان خدماتهما لميناء عدن .

وأوضح البكري، أن الشركة طلبت من الحكومة التخلص من السفن والتيجان المتهالكة لما تشكله من خطر على ميناء الزيت وتهديد لممر الملاحة إلى ميناء عدن الدولي، وبناءاً على رسالة تلقتها من مؤسسة مواني خليج عدن تحمل المصافي فيها مسؤولية غرق هذه السفن المتوقفة في غاطس الميناء وأثارها السلبية على النشاط الملاحي لميناء عدن ومحطة الحاويات.

وأكد أن المصفاة وضمن خطط التطوير والتحديث التي ستشهدها، تسعى لشراء عدد من السفن والتيجان المطابقة للمواصفات الدولية .

وثمن البكري في تصريحه تجاوب القيادة السياسية والحكومة مع مطالب المصفاة بالتخلص من هذه البواخر المتهالكة لما لها من ضرر وخطر على نشاط الميناء والبيئة البحرية.

لافتاً إلى أن هذا التجاوب هو إمتداد للدعم والإهتمام الذي توليه الحكومة لشركة مصافي عدن من خلال دعم مشروع إعادة تأهيل محطة الكهرباء ومشروع مد أنابيب الوقود إلى محطات الكهرباء بشكل مباشر وغيرها من مشاريع التطوير والتحديث .

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر