مجلس النواب: الدعوة لإيقاف معركة الحديدة عبث باستراتيجية الحرب واستهتار بتضحيات الشهداء

[ مقر مجلس النواب بصنعاء(إرشيف) ]


قال مجلس النواب اليمني، إن " الدعوة إلى إيقاف معركة استعادة الحديدة هو عبث باستراتيجية الحرب على طريق السلام وهو استهتار بتضحيات الشهداء الذين قضوا على طريق تحقيق هذا الهدف في معارك الساحل منذ انطلاقها".

وأكد المجلس في بيان له نشرته وكالة سبأ الرسمية، موقفه الداعم للشرعية في حربها لاستعادة الدولة، وللتحالف العربي الذي يساند هذا الحق.

وأشار إلى أن "الضغط على الانقلاب للعودة إلى مائدة المفاوضات، لن يأتي إلا بتحقيق انتصارٍ حاسمٍ يرسل رسالة قاطعة للانقلاب بعدم قدرته على مواجهة الإرادة الوطنية والموقف الدولي الداعم لهذه الإرادة".

وطالب الرئيس هادي وحكومة الشرعية ودول التحالف استكمال معركة الحديدة حتى تحقيق كامل أهدافها.

ومنذ إعلان الجيش اليمني والتحالف العربي بد معركة تحرير الحديدة ومينائها الاستراتيجي من الحوثيين في 13 من يونيو الماضي، تصاعدات دعوات المنظمات الأممية الحقوقية والإنسانية بضرورة وقف المعارك، محذرة من وقوع كارثة إنسانية.

وأمس أعلنت الإمارات عن وقف مؤقت للحملة العسكرية لتحرير الحديدة، للسماح للمبعوث الأممي في تحقيق انسحاب غير مشروط للحوثيين من الحديدة.

 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر