الصليب الأحمر يدعو لحماية المدنيين وعدم استهداف المشافي والمدارس في الحديدة

دعت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، الجمعة، إلى حماية المدنيين وتجنب استهداف المشافي والمدارس في مدينة الحديدة غربي اليمن، مع اقتراب القتال من مشارفها.
 
جاء ذلك في تغريدة نشرتها المنظمة على صفحتها "بتويتر"، على لسان رئيس فرع بعثتها في محافظة الحديدة "برنو برونيلي".
 
وقال برونيلي: "ينبغي حماية المدنيين وعدم استهداف المشافي والمدارس مع اقتراب القتال من مركز المحافظة لـ 25 كيلومتر".
 
وأضاف، أن الجميع في حالة انتظار وترقب، خشية اندلاع الاشتباكات في مدينة الحديدة المكتظة بالسكان، مما يزيد من تدهور الوضع الإنساني الكارثي فيها.
 
وتابع، "تشعر اللجنة الدولية للصليب الأحمر بقلق بالغ، لذلك تحث جميع أطراف النزاع على احترام حياة المدنيين، واتخاذ كافة التدابير الممكنة لحمايتهم والسماح بالمرور الآمن للذين يريدون الفرار من القتال، بحثًا عن الأمان".
 
ودعا المسؤول بالصليب الأحمر إلى تجنب التعرض للهياكل المحمية، مثل المستشفيات ومحطات المياه والمدارس.
 
وخلال الأيام القليلة الماضية، تمكن الجيش اليمني، مسنودًا بالمقاومة الشعبية وغطاء مكثف لطيران التحالف، من التقدم الميداني في عدة مديريات بمحافظة الحديدة، وبات على بعد حوالي 20 كلم، من مركز المحافظة (مدينة الحديدة ومينائها)، حسب مصادر عسكرية.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر