رئيس الحكومة يوجه الداخلية بدمج وتوحيد عمل أجهزة الأمن بعدن وتفعيل غرفة العمليات المشتركة

[ عدن تشهد تعدد التشكيلات الأمنية غير الرسمية وانفلاتا أمنيا ]


وجه رئيس الحكومة أحمد عبيد بن دغر وزارة الداخلية بدمج وتوحيد عمل الأجهزة الأمنية وتفعيل غرفة العمليات المشتركة التي وجه رئيس الجمهورية بإنشائها وذلك لتسهيل تبادل المعلومة بين كافة الأجهزة الأمنية ومنع الجريمة قبل وقوعها.
 
وقالت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، إن بن دغر أكد أن الحكومة ستتخذ إجراءات حاسمة لضبط الأمن في عدن والمحافظات القريبة منها وبما يضمن أمن وسلامة واستقرار المواطن بالدرجة الأولى، موضحا أن توجيهات الرئيس تقضي بسرعة دمج الوحدات الأمنية تحت مظلة وزارة الداخلية ومنع حمل السلاح في جميع أحياء ومديريات العاصمة المؤقتة عدن.
 
وقال رئيس الوزراء في مذكرة عاجلة وجهها لنائب رئيس الوزراء وزير الداخلية: " أن الجريمة التي حدثت مساء أمس في عدن باغتيال عميدة كلية العلوم الأستاذة نجاة علي مقبل وابنها سامح وحفيدتها ليان جريمة شنعاء تجرد مرتكبها عن قيم الاسلام السمحاء وأخلاق نبينا الحبيب عليه افضل الصلوات والتسليم، مشددا بسرعة التحقيق معه وتقديمه للمحاكمة بأسرع وقت ممكن وكشف ملابسات الجريمة ومرتكبها وتقديمها للرأي العام ليكون عبره لمن لا يعتبر.
 
لافتا الى أن ما حدث أمر ينبذه الشعب اليمني وليس من عادات وشهامة اليمنيين وأن هذه الاعمال دخيلة على المجتمع وسيتصدى لها بكل حزم وعزم، موجهاً بمنع حمل السلاح في شوارع وإحياء العاصمة عدن وتسير دوريات على مدار الساعة ورفع الحس الأمني.
 
كما وجه الشكر للأجهزة الأمنية ومسئولي وزارة الداخلية الذين سارعوا في اتخاذ الإجراءات لضبط الجاني.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر