هكذا علق الرئيس اللبناني على مقتل موظف لبناني بالصليب الأحمر بتعز

[ الرئيس اللبناني ميشيل عون ]

 
علّق رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون على مقتل موظف لبناني في اللجنة الدولية للصليب الأحمر برصاص مسلحين مجهولين بمدخل مدينة تعز اليوم السبت.
 
وكتب على حسابه بتويتر تغريدة قال فيها "المسعف حنا لحود في اليمن بالقول: "ليس لأحد حب أعظم من هذا وهو أن يبذل الإنسان نفسه في سبيل أحبائه. حنا لحود بذل نفسه وحياته في سبيل إنقاذ حياة الأخرين أينما كانوا. الرحمة لروحك الطيبة، وكل العزاء لعائلتك ومحبيك".


 
وأعلنت اللجنة الدولية للصليب الاحمر في حسابها الرسمي عبر "تويتر" أنّ "مسلّحاً مجهولاً أطلق النار على سيارة تقل فريقه، وأدى الى مقتل أحد موظفيها بالرصاص، يدعى حنا لحود وهو لبناني، في مدينة تعز اليمنية".
 
وجاء في التغريدة: "نحن في حالة حزن وأسى بسبب مقتل أحد زملائنا في اليمن صباح اليوم. نحاول أن نجمع المزيد من التفاصيل حول هذه الحادثة المفجعة".
 
وعبر موقعها الالكتروني، أوضحت اللجنة أنّ لحود "كان يعمل في بعثة اللجنة الدولية وكان مسؤولًا عن برنامج الاحتجاز في اليمن. وكان في طريقه لزيارة أحد السجون هذا الصباح عندما هاجم مسلحون مجهولون سيارة اللجنة الدولية التي كان يستقلها على أطراف مدينة تعز"، مشيرةً إلى انه "هُرِع بلحود إلى المستشفى حيث توفي فيها من جرّاء إصابته برصاص المسلحين، ولم يُصَبْ في الحادث زملاؤه الذين رافقوه في رحلته".
 
وقال المدير الإقليمي للجنة الدولية للصليب الأحمر لمنطقة الشرق الأدنى والأوسط روبير مارديني: "نحن ندين هذا الهجوم الوحشي، والمتعمد كما يبدو، الذي راح ضحيته أحد الموظفين المخلصين في مجال العمل الإنساني"، مضيفاً "جميعنا مصدومون من أثر الفاجعة. فزميلنا حنا كان شابًا مفعمًا بالحياة، وكان معروفًا ومحبوبًا على نطاق واسع. لا شيء يبرر قتله، ونحن في حالة حداد على مقتل هذا الزميل والصديق العزيز. ونحن نقف بقلوبنا ومشاعرنا إلى جانب أحبته وأصدقائه".
 
وعمل لحود لدى اللجنة الدولية منذ العام 2010 في مواقع ميدانية مختلفة وفي المقر الرئيسي بجنيف. كما عمل لسنوات عديدة، من قبل انضمامه للجنة الدولية، متطوعًا في الإسعافات الأولية وعضوًا في جمعية الصليب الأحمر اللبناني.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر