قائد عسكري يكشف عن ترتيبات لفتح جبهة بمحافظة ذمار جنوب صنعاء

[ قوات حكومية يمنية ]

كشفت مصادر عسكرية مطلعة عن ترتيبات تجري لفتح جبهة جديدة ضد ميليشيا الحوثي في محافظة ذمار التي تمثل البوابة الجنوبية للعاصمة.

وأكد العقيد أحمد عبد الرحمن حسين مارش، أحد قيادات الجيش الوطني في تصريح لـ«الخليج» الإماراتية، أن قوات الشرعية بدأت ترتيبات وتجهيزات مكثفة بدعم من قوات التحالف العربي لفتح جبهة جديدة في محافظة ذمار، المتاخمة للعاصمة، في إطار تنفيذ خطة عسكرية مدروسة، تهدف إلى تطويق صنعاء من كل المنافذ الحدودية لتشديد الضغوط على الميليشيا الإيرانية التي تحتل العاصمة".

ولفت العقيد مارش، وهو أحد القيادات الميدانية في الجبهة الجديدة، أن فتح جبهة في محافظة ذمار، سيمكن قوات الجيش الوطني من السيطرة على البوابة الجنوبية للعاصمة، بالتزامن مع تقدم قوات الشرعية التي باتت تسيطر فعلياً على البوابة الشرقية، بعد تحريرها لمعظم مناطق مديرية «نهم»، وانتقال وحدات عسكرية إلى مديرية أرحب المجاورة.

واعتبر أن أهمية فتح جبهة جديدة في محافظة ذمار فرضته اعتبارات تتعلق بتنفيذ خطة تطويق محكمة للعاصمة صنعاء، إلى جانب أن المحافظة تتميز بحضور فاعل للمقاومة المسلحة ضد الحوثيين، التي تتركز أغلبية عملياتها ضد الميليشيا في ثلاث مناطق، هي عاصمة المحافظة، و«معبر» وجبل الشرق بمديرية آنس، التي شهدت مؤخراً انتفاضة قبلية ضد الحوثيين.

 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر