وزير في الحكومة يتهم محافظ شبوة "الحارثي" بتهريب السلاح والنفط للحوثيين (فيديو)

[ صالح الجبواني وزير النقل ]



اتهم وزير في الحكومة اليمنية، محافظ محافظة شبوة جنوب شرقي البلاد، بتهريب السلاح والمشتقات النفطية لمليشيا الحوثي.

وقال وزير النقل اليمني صالح الجبواني، في مؤتمر صحفي، "إن محافظ شبوةعلي الحارثي قام بفتح ميناء البيضاء والمجدحة الذي اسميناه نحن ميناء قناء خلال فترة مرض المحافظ السابق المرحوم عبدالله النسي وقيام الوكيل آنذاك علي بن راشد الحارثي، بإدارة المحافظة لأكثر من سنة حتى فاحت روائح الفساد والتعاون مع الحوثيين".

وأضاف الجبواني، "أن عملية التهريب يقوم بها مجموعة من السماسرة والوسطاء وللأسف تحت قيادة علي بن راشد الحارثي".

وأشار إلى أنه عقب وفاة "النسي" دفعت الإمارات بالحارثي ليكون محافظا لمحافظة شبوة".

وقال الوزير الجبواني، "الحارثي يريد استعادة نشاط الميناء وقد أخبرني بنفسه أنه يريد استعادة الميناء لتهريب النفط والأسلحة إلى الحوثيين".

وتابع "أخبرني أنه يريد تصدير النفط من الميناء بعد المضايقات من حضرموت وهو يريده للتهريب تحت يافطة خدمة شبوة".

وأوضح أن رد على الحارثي بقوله "أكدنا للحارثي أننا سنضع حجر الأساس لهذا المكان، وسنأتي بشركات تبني الميناء وفقا للقانون واللوائح المنظمة لمثل هذا المشاريع".

وأكد الجبواني، أنه لن يسمح بأي نشاط مشبوه في هذا المكان، مشيراً إلى أنه "تلقى اتصالات من السماسرة الذين كانوا يعملون مع الحارثي يقولون إنهم قد استثمروا وخسروا في هذا المكان الملايين، ولكنهم حقيقة قد كسبوا الملايين من الدولارات نتيجة عمليات التهريب في الوقت السابق".

وبشأن منع قوات النخبة الشبوانية المدعومة من الإمارات الجبواني من وضع حجر الأساس أمس لميناء قناء، قال الجبواني إنه" تفاجئ بعد عودته إلى عتق أن المحافظ اتجه إلى الميناء لوضع حجر الأساس".

وأشار إلى أن هذا التصرف تواطؤ بل تورطه فيما حصل.

وهاجم الجبواني محافظ شبوة الحارثي، "محافظ سمسار يريد أن يستعيد النشاط القديم الذي كان يعمل به هو ومجموعة الفساد التي أصبحت تقود المحافظة اليوم وللأسف الشديد".

وأضاف "صدرت الأوامر بمنع مرور وزير النقل ومدير الأمن بالمحافظة وقيادات عسكرية وسمح للمحافظ بالمرور مع سته من السماسرة الذين يعملون معه ويريدوا تصدير النفط والسلاح الى الحوثيين.

وأوضح أن بقاء الحارثي محافظاً لشبوة ولو لدقيقة واحدة هو استمرار للعبث والفوضى التي تجري هناك .

 


- فيديو :


مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر