توجيهات حكومية بصرف مرتبات الموظفين والأكاديميين النازحين بشكل منتظم

[ خلال لقاء بن دغر مع ممثلي نقابات هيئة التدريس في الجامعات اليمنية "سبأ" ]

وجه رئيس الوزراء، الدكتور أحمد عبيد بن دغر، بصرف رواتب كافة الموظفين والأكاديميين النازحين بانتظام، في مناطق النزوح، وتسوية أوضاعهم؛ لمواجهة الوضع الاستثنائي التي تشهده البلاد.

جاء ذلك خلال لقاءه، اليوم، في مكتبه بقصر المعاشيق بالعاصمة المؤقتة عدن، عدداً من ممثلي النقابات العامة لأعضاء هيئة التدريس في الجامعات اليمنية. حيث شدد على ممثلي النقابات وأعضاء هيئة التدريس في كافة الجامعات اليمنية، على ضرورة تضافر الجهود وتفعيل العمل النقابي، ورفع الوعي بقيمة القضايا الوطنيّة.

وأكد رئيس الوزراء، إن المثقفين والأكاديميين يلعبون دوراً وطنياً مهماً في الوقت الراهن بالوقوف إلى جانب الجمهورية، والوحدة والنظام الإتحادي. وقال: "أن النقابات تمثل مركز الثقل الثوري في الجمهورية اليمنية وتصنع المعجزات، وأن بدايات أعمال التغيير السليمة كانت تأتي من النقابات"..منوهاً إلى أن الحكومة لن تتخلى عن المبادئ والأهداف التي قامت عليها ثورتي 26 سبتمبر و14 أكتوبر ، وأن مطامع الحوثيون أمامية ولا يقبلون إلا بمبدأ الجهل وأن يكون هنالك سيد ومسيود.

ونقلت وكالة سبأ عن بن دغر قوله، "ان الحكومة وبتوجيهات من الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، وجهت بصرف رواتب أعضاء هيئة التدريس في الجامعات اليمنية، والقضاء؛ إلا أن المليشيا الحوثية عملت على تعيين قضاة في المناطق الخاضعة لسيطرتها، و غيرت رؤساء الجامعات على اساس سلالي ومذهبي".

وأكد رئيس الوزراء،أن مليشيا الحوثي نهبت ملياري ونصف المليار دولار، واثنين ترليون ريال يمني من خزينة البنك المركزي والموارد الضريبية والجمركية، وشنوا بها حرباً ظالمة على شعبنا اليمني، وأوقفوا صرف المرتبات، لهذا عملت الحكومة بدعم من الرئيس، على نقل البنك المركزي إلى العاصمة المؤقتة عدن، للحفاظ على الدولة من السقوط.

من جانبهم عبر أعضاء وممثلي النقابات العامة لأعضاء هيئة التدريس في الجامعات اليمنية، عن سعادتهم بلقاء رئيس الوزراء، وتفاعله الصادق مع القضايا الوطنيّة، وصرف ورواتب الأكاديميين، بما فيهم أعضاء هيئة التدريس في الجامعة الواقعة تحت سيطرة المليشيا الحوثية.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر