ترحيب أممي بفتح ميناءي الحديدة والصليف للشحنات التجارية والإنسانية

[ صورة إرشيفية لسفينة قرب ميناء الحديدة ]


رحب منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن جيمي ماكغولدريك، بفتح ميناءي الحديدة والصليف للشحنات التجارية والإنسانية، داعيا التحالف الذي تقوده السعودية إلى مواصلة السماح للسفن بالوصول إلى موانئ البحر الأحمر، وكذلك الحوثيين إلى الكف عن تهديد هذا الطريق الحيوي.
 
جاء ذلك على لسان المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دو جاريك، في المؤتمر الصحفي اليومي، بحسب موقع إذاعة المنظمة الدولية.
 
وقال المسؤول الأممي"منذ 20 كانون الأول / ديسمبر من العام الماضي، عندما أعلن التحالف الذي تقوده السعودية أنه سيبقي ميناءي الحديدة والصليف في البحر الأحمر مفتوحين لمدة شهر واحد، للبضائع الإنسانية والتجارية، قامت 13 سفينة بتسليم شحنات من الأغذية والوقود تشتد الحاجة إليها من خلال هذين الميناءين. وهناك المزيد من عمليات التسليم."
 
وأشاد ماكغولدريك بموافقة التحالف على نقل أربع رافعات إلى ميناء الحديدة لتعزيز قدرة الميناء في سرعة تفريغ السفن.
 
ووفق مكتب الشؤون الإنسانية، يحتاج حوالي 22 مليون شخص في اليمن إلى مساعدات إنسانية، يعيش أكثر من 70 في المائة منهم بالقرب من الميناءين.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر