إب: عصابات حوثية تقتل شاباً في "المخادر" ومعلم في "السبرة" 

[ صورة تداولها ناشطون للشاب الذي اضرمت العصابة النار في جسدة بإب ]

كشفت مصادر محلية في مديرية المخادر، شمال إب، عن مقتل شاب بعد حرق جسده بالنار، من قبل عصابة من أبناء المديرية.

وقالت المصادر بأن عصابة مكونة من ستة أشخاص من منطقة بني شمسان بالسحول، أقدموا على قتل الطفل "بشار قايد محمد العفيف" بعد إشعال النار في جسده .

المصادر أكدت قيام الجناة باستدراج الفتى"بشار" إلى خارج محله التجاري"دكان" وباشروا بربطه وصب قنينة من البنزين على جسده وإضرام النار فيه ما لحق أضراراً بالغة في جسده، وأدى إلى وفاته في وقت لاحق متأثراً بالإصابة .

وأشارت المصادر بأن السلطات الأمنية في المديرية، أطلقت سراح الجناة بعد أن كانت قد ألقت القبض عليهم بعد تدخل متنفذين.
 
وطالب مقربين للمجني عليه الناشطين والإعلاميين تبني قضيتهم والضغط على السلطات الأمنية والقضائية في المحافظة لضبط الجناة وإنزال أشد العقاب بحقهم

وفي مديرية السبرة، شرق إب، قتل مسلح حوثي، أمس الأربعاء، أستاذ تربوي، بعد أن تقطع له في الطريق الرابط بين محافظتي إب والضالع.

وقالت مصادر محلية بأن أحد مسلحي المليشيا الانقلابية ويدعى "عماد سيف  البريهي" أقدم على قتل الأستاذ التربوي عبدالرقيب صالح غلاب الشرعبي أثناء مرور الأخير بالقرب من أحد النقاط التابعة للمليشيا وأطلق عليه نحو 15 طلقة .

وأضافت المصادر بأن  القتل كانت بدوافع السرقة والسلب التي امتهنتها بعض نقاط الحوثي في الطريق الرابط بين محافظتي اب والضالع.

وجاء مقتل "الشرعبي" بعد يوم نحو اسبوع من مقتل نائب مدير أمن السبرة، برصاص مسلحين حوثيين.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر