وزيرة يمنية: الأطفال يعانون القتل والعنف والتجنيد والتشريد من قبل الانقلابيين

[ الكمال ]

دعت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل الدكتور ابتهاج الكمال، المنظمات الدولية الخاصة بحماية الأطفال الى الاهتمام بأطفال اليمن وتكثيف برامج الحماية والتأهيل جراء ما يعانيه من عنف وقتل وتجنيد وتشريد من قبل مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية.

وقالت الكمال في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ)"يصادف اليوم الــ 20 من نوفمبر اليوم العالمي للطفل، في انحاء العالم،والطفل اليمني يمر في ظروف قاهرة وبالغة الصعوبة خصوصاً في المحافظات التي تسيطر عليها مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية".

وأضافت " وضع الأطفال والطفولة في اليمن ينذر بالكارثة جراء ارتفاع عدد الأطفال المجندين وتسريب الكثير منهم من التعليم بسبب اغلاق المدارس من قبل المليشيا واستخدامها ثكنات عسكرية"..واصفة بأن ما تقوم به المليشيا من تدريس الأطفال بمناهج تدعو الى العنف والكراهية والعنصرية بالمخالفة لكافة القوانين المتعلقة بحقوق الطفل.

وأشارت الكمال الى أن مليشيا الحوثي انتهكت كافة القوانين الخاصة بحقوق الطفل وتسببت بمقتل مئات الأطفال واضافة فرض التجنيد الاجباري للأطفال..مؤكدة ان كافة القوانين الدولية تجرم استهداف الأطفال في الصراعات والنزاعات..مطالبة بضرورة تحييد الأطفال وعدم استخدامهم في التجيند واعادتهم الى للمدارس لتلقي العلم.

وعبرت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل عن قلقها إزاء استمرار مليشيا الحوثي و صالح باستهداف الأطفال..داعية المنظمات المهتمة بحقوق الطفل الى انقاذ أطفال اليمن جراء ما يتعرضون له من اعمال عنف وقتل من قبل المليشيا.

 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر