مسلسل اغتيال آئمة المساجد يطال أول شيخ في "المهرة".. ويفشل في محاولة جديدة بـ "عدن"

[ الصورة منسوبة للشيخ مصطفى عبد الله الطيب، إمام مسجد "الغيظة"، عاصمة محافظة المهرة، والذي اغتيل مساء اليوم 18 نوفمبر ]

 اُغتيل مساء اليوم السبت إمام مسجد الغيظة في محافظة المهرة، جنوب شرق اليمن، في أول عملية اغتيال تطال أئمة المساجد في هذه المحافظة، فيما نجا إمام وخطيب مسجد أبوبكر الصديق في خور مكسر-عدن، مما يعتقد أنها محاولة اغتيال بعد تخلصه من مطاردة ملثمين على دراجة نارية، فجر اليوم.
 
وأفادت المعلومات أن الشيخ مصطفى عبد الله الطيب، إمام مسجد الغيظة، عاصمة محافظة المهرة، اُغتيل مساء اليوم، من مسلحين أطلقوا عليه النار جوار مكتب طيران السعيدة، وأردوه قتيلا على الفور ثم لاذوا بالفرار.   
 
وتعتبر هذه أول عملية اغتيال تطال شيخ في محافظة المهرة، على حدود سلطنة عمان، بعد انتشار عمليات اغتيال آئمة المساجد ومشايخ الدين، وخصوصا المنتمين للتيار السلفي في محافظة عدن، التي اُغتيل فيها ثلاثة أئمة خلال شهر أكتوبر الماضي فقط، فيما كادت تسجل الحالة الرابعة، اليوم، في غضون شهر ونصف، لولا أن تمكن الشيخ المستهدف من النفاد بجلده.
 
وأكدت مصادر خاصة لـ"يمن شباب نت"، أن الشيخ محمود قحطان، إمام وخطيب مسجد أبوبكر الصديق بمديرية خورمكسر-عدن، نجا فجر اليوم السبت من محاولة اغتيال، حين تخلص بنجاح من مطاردة أثنين ملثمين يستقلان دراجة نارية.
 
وأضافت المصادر، فجر اليوم السبت لاحظ الشيخ قحطان ملثمين أثنين يعقبانه على متن دراجة نارية، وحين شعر بذلك، هرب بين المنازل لكنهما استمرا في ملاحقته والبحث عنه من مكان إلى آخر، حتى لجأ إلى الاختفاء في أحد المنازل، إلا أنهما ظلا جوار المنزل الذي احتمى فيه ينتظران خروجه، وحين خرج بعض الجيران إليهم لمعرفة ما يبحثان عنه، فر الملثمين على الفور.
 
وانتشرت في عدن، عمليات اغتيال أئمة وخطباء المساجد، في ظل تشديدات أمنية تشهدها المحافظة من خلال انتشار الدوريات والنقاط الأمنية التابعة لما يسمى "الحزام الأمني" لعدن، الذي تدعمه وتديره دولة الإمارات العربية المتحدة، منذ تحرير المحافظة أواخر يوليو 2015.
 

وخلال شهر أكتوبر الماضي، فقط، اُغتيل ثلاثة أئمة وخطباء في عدن، كان أولهم الشيخ "ياسين العدني"، إمام وخطيب مسجد الشيخ زايد بحي عبدالعزيز عبدالولي، مديرية الشيخ عثمان، الذي اُغتيل بعبوة ناسفة زرعت بسيارته في وقت متأخر من مساء يوم 11 أكتوبر.

بعدها بأسبوع، اغتيل إمام وخطيب مسجد الصحابة بلوك 22 بالمنصورة، الشيخ فهد محمد قاسم اليونسي، من قبل مسلحين تعقبوه وأطلقوا عليه النار فجر يوم 18 أكتوبر، والذي كان أيضا يشغل منصب مدير مدارس البنيان الأهلية".

 
وأختتم الشهر باغتيال الشيخ السلفي "عادل الشهري"، نائب امام وخطيب مسجد سعد بن ابي وقاص في مدينة انماء السكنية بمديرية المنصورة، عدن، فجر يوم 28 أكتوبر.
 


 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر