تعز: مصرع أربعة من عناصر المليشيا الانقلابية شرقي المدينة 

[ احد افراد الجيش في أحدى المواقع العسكرية بتعز ]

لقي أربعة من عناصر المليشيا الانقلابية على الأقل، مصرعهم، وأصيب آخرون في مواجهات مع أبطال الجيش الوطني بمديرية مقبنة غرب محافظة تعز.

ونقل موقع "سبتمبر نت" الناطق باسم الجيش الوطني، إن المواجهات اندلعت عقب محاولة تسلل للمليشيا الانقلابية باتجاه مواقع الجيش الوطني في عزلة القحيفة بمقبنة، مصحوباً بقصف مدفعي وتغطية نارية كثيفة بمعدل 23 وفولكان، مؤكدا أن اشتباكات استمرت لساعات، تمكن خلالها أبطال الجيش من إفشال محاولة التسلل، وإجبار المتسللين على الفرار.

وبالتزامن شنت مدفعية الجيش الوطني بمقبنة قصفاً استهدف مواقع وتعزيرات المليشيا في أطراف عزلة القحيفة وفي وادي الجسر والعشملة. وقال المصدر، إن مدفعية الجيش الوطني تمكنت من إحراق طقم للمليشيا ومقتل 4 ممن كانوا على متنه وإصابة آخرين.

وفي الجبهة الغربية للمدينة دارت اشتباكات بين قوات الجيش الوطني والمليشيا بمحيط معسكر الدفاع الجوي وعنصوة والمطار القديم، وامتدت الاشتباكات إلى مناطق شمال غرب جبل هان في المدرجات والربيعي.

وتسعى المليشيا الانقلابية إلى إيجاد تقدم ميداني لها بهدف السيطرة على مواقع متقدمة في جبل هان الذي يشرف على بوابة العبور الوحيدة لتعز إلى عدن.

على صعيد متصل، قُتل أربعة جنود من قوات الجيش الوطني بنيران مليشيا الحوثي وقوات المخلوع صالح، شرقي مدينة تعز، وسط اليمن.

وقال مصدر في الجيش لـ"يمن شباب نت"، إن المقدم في الجيش الوطني محفوظ الرياشي قتل برصاص قناص حوثي يتمركز بالقرب من معسكر الأمن المركزي أطلق النار على الرياشي في حي الزهراء بمنطقة كلابة، وأرداه قتيلاً على الفور.

وأضاف أن ثلاثة جنود، بينهم شقيقان، لقوا حتفهم برصاص قناصة حوثيين خلال محاولتهم سحب جثة المقدم الرياشي.

في غضون ذلك، شنت مقاتلات التحالف العربي صباح اليوم السبت، غارتين على تعزيزات لمسلحي مليشيات الحوثي والمخلوع صالح، شرقي منطقة يختل شمال المخا غربي محافظة تعز.

ووفق المصدر ذاته  فإن الغارات أسفرت عن مقتل خمسة حوثيين وإصابة سبعة آخرين.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر