تعز: اللواء 22 يوضح ماحدث بجبل "العروس" ويطالب بالتحقيق والتوقف عن التعامل مع غير القنوات الرسمية للجيش

[ صورتان لبرج إذاعة "وطن إف إم" بعد تعرضه لغارات جوية من طيران التحالف (14-11-2017)/(تصوير: أحمد الباشا) ]

طالبت قيادة اللواء 22 ميكا بتعز قيادة التحالف العربي والسلطات الشرعية إجراء تحقيق شامل وعاجل حول القصف الجوي لطيران التحالف، الذي استهدف، صباح أمس الثلاثاء، موقع جبل "العروس" التابع للواء، وكشف الأسباب والنتائج المترتبة عن التحقيق.
 
كما طالبتها أيضا بـ"تعويض الضحايا بشكل عاجل، والتعامل المباشر مع القيادة العسكرية والمؤسسات الرسمية، والتنسيق معها في أي عمل عسكري قادم والتوقف عن التعامل مع غير القنوات الرسمية للجيش الوطني.
 
وأصدرت قيادة اللواء 22، قبل قليل، بيانا يحمل تاريخ اليوم الأربعاء، أوضحت فيه ما حدث بناء على معاينة ميدانية كلف بها رئيس عمليات اللواء.
 
وحسب البيان التوضيحي لقيادة اللواء، فقد أفضت عملية المعاينة والتحري والتحقيق إلى التأكد من أن طيران التحالف قام باستهداف معسكر العروس بجبل صبر بثلاث ضربات جوية، استهدفت الأولى موقع المدفع 105، وأدت إلى مقتل ثلاثة مواطني (امرأتين وطفلة) كُنّ يتواجدن بجانب "الدشمة"، فيما لم يصب أفراد المدفع كونهم كانوا بعيدين عنها.
 
وأضاف أن الضربة الثانية استهدفت برج إذاعة "وطني إف إم" التي تم انشائها حديثا، ما أدى إلى أضرار كبيرة في البرج وإصابة ثلاثة من أفراد الموقع، جراح أحدهم خطيرة. بينما استهدفت الضربة الثالثة موقع رشاش 7.12 في تبة السعدي، وقد حطّ الصاروخ جوار الموقع ولم يحدث أي أضرار بشرية أو مادية. وفقا للبيان.

وخلص البيان الى القول: "وبناء على ذلك تطالب قيادة اللواء 22 ميكا من قيادة التحالف العربي والسلطات الشرعية بإجراء تحقيق شامل وعاجل عن الحادثة الأخيرة وكشف الأسباب والنتائج المترتبة عن التحقيق، مؤكدة أهمية تعويض الضحايا بشكل عاجل والتعامل المباشر مع القيادة العسكرية والمؤسسات الرسمية، والتنسيق معها في أي عمل عسكري قادم والتوقف عن التعامل مع غير القنوات الرسمية للجيش الوطني.
 
ينشر "يمن شباب نت" نص البيان التوضيحي عن اللواء 22 ميكا:
 
توضيح حول قصف الطيران معسكر العروس بالقطاع السادس للواء 22 ميكا
 
بعد أن تم إبلاغنا رسمياً وعبر غرفة عمليات القطاع السادس للواء 22 ميكا باستهداف مواقعنا بعدة ضربات جوية، تم تكليف رئيس عمليات اللواء العقيد الركن منصور الحساني بالتحرك الى معسكر العروس، والتأكد من حقيقة الوضع والإبلاغ عنه.
 
وبعد إجراء عملية المعاينة والتحري والتحقيق تأكد لنا الآتي: -
 
- قام الطيران باستهداف معسكر العروس بثلاث ضربات جوية
 
- الضربة الأولى استهدفت موقع المدفع 105 والتي وقعت على دشمة طقم المدفع والذي يبعد عن مربض المدفع نحو عشرة أمتار، وقد تسببت الضربة بتدمير الدشمة وقتل ثلاثة مواطنين "امرأتين وطفلة" كُنّ يتواجدن بجانب الدشمة بهدف السياحة كون الموقع مطل على مناطق عدة، بينما كان أفراد المدفع بعيدين عن الدشمة، حيث وقع الصاروخ مباشرةً على المرأتين والطفلة وقد مزقهم لأشلاء وتم جمع أشلائهم من أماكن متفرقة في محيط الموقع.
 
- الضربة الثانية استهدفت برج إذاعة وطني إف إم التي تم انشائها حديثا، والتي تعتبر الوسيلة الوحيدة المعبرة عن صوت الجيش والمقاومة والشارع التعزي.
 
وقد وقع الصاروخ بجانب الهوائي على بعد مترين فقط، مما أدى الى حدوث أضرار كبيرة في البرج وقطع الكابلات بالإضافة الى سقوط ثلاثة جرحى من أفراد الموقع أحدهم جراحه خطيرة.
 
- الضربة الثالثة استهدفت موقع رشاش 7.12 في تبة السعدي، وقد حطّ الصاروخ جوار الموقع ولم يحدث أي أضرار بشرية أو مادية.
 
وبناء على ذلك تطالب قيادة اللواء 22 ميكا من قيادة التحالف العربي والسلطات الشرعية بإجراء تحقيق شامل وعاجل عن الحادثة الأخيرة وكشف الأسباب والنتائج المترتبة عن التحقيق.
 
مؤكدة أهمية تعويض الضحايا بشكل عاجل والتعامل المباشر مع القيادة العسكرية والمؤسسات الرسمية، والتنسيق معها في أي عمل عسكري قادم والتوقف عن التعامل مع غير القنوات الرسمية للجيش الوطني.
 
قيادة اللواء 22 ميكا
 الأربعاء 15 نوفمبر 2017

 
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر