مجلس الأمن يدعو التحالف إلى إعادة فتح المنافذ إلى اليمن للسماح بتدفق المساعدات الانسانية

[ مجلس الأمن الدولي يعقد جلسة خاصة حول اليمن، الأربعاء 8 نوفمبر 2017 ويدعو التحالف العربي إلى إعادة فتح المنافذ لايصال المساعدات ]

 دعا مجلس الأمن الدولي دول التحالف العربي، بقيادة السعودية، إلى إعادة فتح المنافذ في اليمن للسماح بإيصال المساعدات الإنسانية. 


جاء ذلك استجابة لمطالبة الأمم المتحدة، يوم الأربعاء، التحالف العربي بقيادة السعودية برفع الحصار الذي يفرضه على اليمن منذ الاثنين، محذرة من أنه إذا استمر الحصار فإن هذا البلد الذي مزقته الحرب سيواجه "المجاعة الأضخم التي لم يشهد مثلها العالم منذ عقود"، ما قد يؤدي إلى سقوط "ملايين الضحايا".
 

وقال مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية "مارك لوكوك" للصحافيين عقب مشاركته في جلسة مغلقة لمجلس الأمن الدولي حول اليمن، أمس الأربعاء، إنه طالب في إحاطته المقدمة للمجلس بضرورة أن يتم استئناف فوري لرحلات جوية منتظمة للأمم المتحدة ومنظماتها وشركائها الإنسانيين الى مدن عدن وصنعاء، لإيصال المساعدات الإنسانية.
 

وأضاف: كما يتعين أيضا السماح بالوصول بشكل فوري إلى جميع الموانئ لإيصال المساعدات الإنسانية وخاصة المواد الغذائية والوقود والأدوية وغيرها من الإمدادات الضرورية والعاجلة.
 

ومنذ الأثنين الماضي شدد التحالف العربي، بقيادة السعودية، حصاره في اليمن بعد اعتراض صاروخ باليستي اطلقه الانقلابيون الحوثيون، السبت الماضي، إلى العاصمة السعودية. وهو العمل الذي أدانه "لوكوك" ومجلس الأمن الدولي في جلسته أمس الأربعاء.
 

وأعلن التحالف إغلاقه جميع المنافذ البرية والبحرية والجوية إلى اليمن. وقالت الامم المتحدة ان وكالات الاغاثة لم تعط أي اشعار مسبقة للقرار السعودي بإغلاق جميع المنافذ والموانئ فى اليمن.
 

وأضاف "لوكوك" للصحفيين، أنه طلب من مجلس الأمن ألا يعرقل التحالف بعد اليوم وصول المساعدات الإنسانية إلى اليمن، وشدد على أنه يجب أن يُتاح مجددا "وصول فوري إلى كل الموانئ لإيصال الوقود والغذاء وغيرها من الحاجات".
 

وحذر المسئول الدولي من أن المجاعة التي يواجهها اليمن "لن تكون مثل تلك التي رأيناها في جنوب السودان والصومال في وقت سابق من العام، حيث تضرر عشرات الالاف من الناس"، مستدركا: "لن تكون مثل تلك المجاعة التي كلفت 250 ألف شخص حياتهم في الصومال عام 2011، بل سوف تكون المجاعة الأكبر التي يشهدها العالم منذ عدة عقود، سينجم عنها الملايين من الضحايا".
 

ومن جهته، دعا مجلس الأمن الدولي التحالف العربي، بقيادة السعودية، إلى إبقاء الموانئ والمطارات في اليمن مفتوحة لإيصال المساعدات الإنسانية.
 

وقال رئيس المجلس الحالي، الإيطالي سيباستيانو كاردي، للصحافيين عقب الاجتماع المغلق إن أعضاء المجلس الـ15 عبروا عن قلقهم إزاء الوضع الإنساني الكارثي في اليمن، وشددوا على أهمية إبقاء كل الموانئ والمطارات اليمنية مفتوحة.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر