روسيا والصين تجددان تأكيدهما دعم الشرعية وتحقيق السلام في اليمن

[ الرئيس هادي خلال استقباله السفير الصيني "سبأ" ]

جددت روسيا والصين، دعمهما للشرعية اليمنية، ممثلة بالرئيس عبد ربه منصور هادي، مؤكدتان موقفهما الثابت والداعم في هذا الإطار، لليمن وشرعيتها الدستورية، حتى عودة السلام الذي تستحقه وفق المرجعيات الثلاث.

جاء ذلك خلال استقبال الرئيس هادي، اليوم السبت، كلا على حِده، سفير جمهورية الصين الشعبية لدى بلادنا تيان تشي، والسفير الروسي، فلاديمير ديدوشكين، تناول اللقاء جملة العلاقات الثنائية بين اليمن وكلا من روسيا والصين، وآفاق تعزيزها وتطويرها في مختلف المجالات.

ووفقا لوكالة سبأ الرسمية، فقد استعرض الرئيس هادي خلال لقاءه مع السفير الصيني، المستجدات والتطورات في اليمن في ظل الأوضاع الراهنة وجهود السلام وآفاقه الممكنة المرتكزة على قرارات الشرعية الدولية وفِي مقدمتها القرار رقم 2216..مشيداً بمواقف الصين الداعمة لليمن وشرعيتها الدستورية في مختلف المحافل الدولية..مؤكداً على تعزيز ذلك التعاون لمصلحة علاقات البلدين المتميزة. 

وعبر الرئيس هادي عن تطلعه الى تعزيز وعودة الاستثمارات الصينية في اليمن في قطاعات النفط والغاز والطاقة.. مشدداً على أهمية دعم اليمن في المرحلة الراهنة عبر اعادة تفعيل الاتفاقيات وتقديم القروض المعلنة سلفا التي لم تستخدمها اليمن بعد.

وكان الرئيس هادي قد تطرق خلال لقاءه مع السفير الروسي، إلى اوضاع اليمن الراهنة، وما تشهده من تداعيات جرى الحرب الانقلابية التي اشعلتها مليشيا الحوثي وصالح على توافق الشعب اليمني، ومرجعيات بناء الدولة، وإرساء الأمن والاستقرار والسلام. مؤكدا على أهمية ودور روسيا باعتبارها من الدول الراعية للسلام في اليمن المرتكز على المبادرة الخليجية واليتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطني، والقرارات الأممية ذات الصلة، وفي مقدمتها القرار 2216 .

وجدد الرئيس هادي تمسكه الصادق بالسلام الذي يؤسس لمستقبل آمن لليمن وأجياله القادمة، بعيداً عن ترحيل الأزمات لخلق بذور صراعات مستقبليه. وقال فلاديمير ديدوشكين"ستظل روسيا داعمة لليمن حتى تتجاوز محنتها وتحقيق السلام الذي يستحقه الشعب اليمني".

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر