مسؤول أممي: الصراع اليمنى يؤخر التنمية ويؤثر على الجيل القادم

[ جون غينغ، مدير العمليات بمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية ]


قال جون غينغ، مدير العمليات بمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، إن ارتفاع الأسعار في الأسواق اليمنية بنسبة تصل إلى 60%، يترك سلبية في التأقلم بوطنهم وزيادة المجاعات باليمن.
 
ولفت غينغ خلال كلمته بجلسة مجلس الأمن بحث فيها الأوضاع في اليمن، اليوم الثلاثاء، إلى أنه حتى يتوقف القتال والصراع اليمني فإن تأخر التنمية سيؤثر على الجيل القادم كاملًا، فضلًا عن أن توقف خدمات المياه والصرف الصحي يعوق عملية التنمية.
 
وطالب "مدير العمليات بمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية" مجلس الأمن بدعمهم للحصول الرواتب التي تم منعها عن 250000 مواطن يمني.
 
وأكد أن اليمن يعتمد من الاستيراد على غذائه، ولكن بسبب العوائق البيروقراطية وإغلاق المطارات والموانئ لم يحصل اليمن على 55% من تمويله الغذائي.
 
وطالب جميع الدول بممارسة كافة وسائل الضغط على أطراف النزاع للالتزام بمسئولياتهم.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر