الصليب الأحمر يدعو أطراف الحرب لتجنب قصف المدنيين

[ أثار قصف على منطقة بصعدة ]

دعت اللجنة الدولية للصليب الأحمر جميع الأطراف في اليمن إلى ضمان توخي الحرص المتواصل أثناء سير العمليات العسكرية على تفادي المدنيين والأعيان المدنية، مذكرة إياها بالقانون الدولي الإنساني، الذي يمنع الهجوم على المدنيين، ويلزم الأطراف المتحاربة بذل كل ما في وسعها للتحقق من أن الأهداف المتوخاة هي أهداف عسكرية.

جاء ذلك في بيان صحفي نشره موقعها الالكتروني اليوم الثلاثاء، أعربت فيه عن قلقها الشديد إزاء نمط الهجمات الجوية الأخيرة التي أدت إلى مقتل وجرح العشرات من المدنيين في محافظتي صعدة وتعز في اليمن، بحسب البيان.

وآخر تلك الحوادث – وفق البيان – مقتل تسعة أفراد من أسرة واحدة وأصيب ثلاثة آخرون بجراح خطيرة. وتتراوح أعمار المصابين ما بين 3 أعوام و80 عاماً.

وتلمح اللجنة إلى التحالف بالمسؤولية بإشارتها إلى أن الهجوم كان عبر الجو رغم أن التحالف نفى على لسان ناطقه الرسمي أمس مسؤوليتهم عن الهجوم واعتبر الاتهامات الموجهه له عارية عن الصحة.

وقال السيد "ألكسندر فيت" رئيس بعثة اللجنة الدولية في اليمن: "كان زملاؤنا في طريقهم إلى قرية محضة الواقعة على أطراف مدينة صعدة، فشاهدوا منزلاً مسوّى تماماً بالأرض بفعل الانفجار، في حين أظهرت حفرة الموضع الذي وقعت فيه الضربة".

واستطرد السيد "فيت" قائلاً: "وفقاً لما أورده شاهدا عيان، فقد استهدفت ضربة واحدة هذا المنزل في وقت مبكر من صباح يوم 4 آب/أغسطس"، وأضاف قائلاً: "نحن نستنكر بشدة الاتجاه المتمثل في استهداف الأطراف المتقاتلة للأماكن العامة، مثل الأسواق، فضلاً عن المنازل الخاصة. ويتناقض هذا النمط مع المبادئ الأساسية لقانون النزاعات المسلحة، ويجب وضع حد له. ويواصل المدنيون دفع ثمن باهظ للغاية في هذا النزاع ".

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر