ثاني حالة وفاه تحت التعذيب في سجون الجيش بالمكلا بحضرموت      

  

عثر مساء اليوم الخميس على جثة الشاب لطفي بافطيم من أبناء مديرية غيل باوزير وعليها أثار تعذيب بعد اعتقاله قبل ثلاثة أيام من قبل نقطة تتبع ما تسمّى"قوات النخبة الحضرمية",المتمركزة على أحد مداخل المدينة الواقعة بمحافظة حضرموت شرقي اليمن.

وقال مصدر محلي لموقع "يمن شباب نت",إنه عُثر على الشاب بافطيم جثة هامدة وعليها أثار تعذيب مساء اليوم الخميس بالمدينة بعد ثلاثة أيام من اعتقاله من قبل"قوات النخبة الحضرمية",إثر ملاسنة مع أحد أفراد النقطة وانقطعت الأخبار عنه منذ ذلك حتى عُثر عليه جثة هامدة.

وأوضح أن بافطيم لاعب فريق الأهلي بالغيل وكان يعمل في أحد مصانع تحلية المياه بالمدينة.

وفي أول موقف على الحادثة,استنكرت هيئة الدفاع عن المعتقلين التي انشأت مؤخرا بالمكلا هذه الحادثة,وطالبت السلطات بالمحافظة بكشف ملابسات القضية للرأي العام.

يشار إلى أن هذه الحادثة تعد ثاني حالة وفاة تحدث تحت التعذيب في سجون الجيش بالمكلا بعد تحرير المدينة من تنظيم القاعدة أواخر أبريل الماضي.

وكان الضحية الأولى القيادي في مقاومة شبوه محمد بارحمه الذي اعتقلته قوات من الجيش من منزلة بمدينة بويش وعثر على جثته في ثلاجة مستشفى ابن سينا بالمكلا بعد يومين من اعتقاله.

ولاقت الحادثة حينها إدانات واسعة رسميا وشعبيا وسياسيا وحقوقيا وسط مطالبات للسلطة المحلية بالكشف عن نتائج التحقيق ومنع تكرار هذه الحوادث.

 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر