وصول أول طائرة مدنية إلى سقطرى تحمل 140 عالقاً بحضرموت بعد توقف دام أشهر

 

وصلت اليوم الخميس أول رحلة طيران مدنية من وإلى محافظة أرخبيل سقطرى ، يعد توقف دام لأشهر .

وكانت رحلات الطيران المدينة تعرضت للتوقف ،نتيجة فرض التحالف العربي حظراً جوياً على اليمن ، ولا يسمح إلا بعد أخذ تصريح مسبق منه .

وفاقم هذا الإجراء من معاناة السكان بمحافظة شقطرى وخاصة الحالات المرضية ،خاصة بعد حلول موسم الرياح الشديدة التي تحول دون السفر بحراً .

وبحسب مصدر محلي بسقطرى فإن الطائرة التي وصلت اليوم جزيرة سقطرى قادمة من مدينة سيئون بمحافظة حضرموت حملت على متنها 140 راكباص كانوا عالقين في حضرموت .

 

وقال محافظ ارخبيل سقطرى العميد سالم السقطري  الذي استقبل القاديم عبر رحلة الطيران "إن السلطة المحلية حرصت على تذليل الصعوبات ووقف المعاناة التي يتكبدها سكان الجزيرة بسبب انقطاع الرحلات الجوية من والى سقطرى".

 

وأوضح أن السلطة المحلية قامت بالرفع إلى القيادة السياسية والحكومة للتوجيه لشركة الطيران اليمنية بتنظيم رحلاتها من وإلى المحافظة، وقد تم الاستجابة ودشنت أول الرحلات اليوم.

 وأكد أن الجهود مستمرة من أجل استمرار الرحلات بشكل أسبوعي، من وإلى المحافظة.

وكان وزير الثروة السمكية فهد كفاين أطلق نداء استغاثة لإنقاذ الرحلات المرضية عبر عبر تسير رحلان طيران .

 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر