البيضاء: نزوح جماعي للمدنيين من "يكلا" والطائرات الأمريكية تستهدف نازحين وتقتل طفلين أشقاء

[ طائرة امريكية بدون طيار - أرشيف ]


قالت مصادر محلية خاصة لـ"يمن شباب نت" إن غارة جوية أمريكية قصفت سيارة تقل نازحين قرب منطقة "يكلا"، مديرية رداع، محافظة البيضاء، وسط اليمن، وقتلت طفلين، في حين نزحت عشرات الأسر من المنطقة هربا من الغارات المتواصلة التي تشنها طائرات عمودية وطائرات بدون طيار أمريكية على منازلهم وممتلكاتهم بشكل عشوائي وهسيتري غير مسبوق.

وأكدت المصادر أن عشرات الأسر المكونة من النساء والأطفال، التي غادرت منازلها وتوجهت نحو الجبال والأودية وتحت الأشجار خوفا من القصف؛ تعيش وضعا إنسانيا صعب ينذر بكارثة إنسانية في ظل غياب تام لوسائل الإعلام والمنظمات الحقوقية الاغاثية.

وبحسب المصادر، تعرضت سيارة تقل نازحين خارج "يكلا"، في وقت متأخر من مساء أمس الأول، إلى قصف جوي من طائرة أمريكية يعتقد أنها بدون طيار، ما أدى إلى مقتل طفلين، هما: محمد عبدالله محمد الصنبحي الخبزي، 10 أعوام؛ وشقيقه احمد، 12 عاما، فيما نجا شقيقهم الأكبر "عمر" من الغارة.

وكان والد الطفلين قد قتل في غارة لطائرة أمريكية بدون طيار في اواخر العام 2014م؛ فيما نزحت الأسرة إلى منطقة "يكلا" بعد أن فجر الحوثيون منزلهم في قرية "خبزة".

في هذه الأثناء، ناشد عضو المجلس المحلي عن منطقة "يكلا" بمديرية "ولدربيع"، عزيز مبخوت العامري، وسائل الاعلام والمنظمات الحقوقية المحلية والدولية إلى تسليط الضوء على معاناة المدنيين في المنطقة جراء الاستهداف الامريكي بالطائرات، وطالبهم بزيارة اماكن النزوح التي فر إليها المدنيون في الجبال والاودية ليشاهدوا بأعينهم حجم المعاناة والمأساة، وكيف تلتحف عشرات الاسر السماء وتفترش الارض.

يذكر أن الطيران الأمريكي كثف غاراته الجوية، منذ الخميس الماضي، على ثلاث محافظات، هي: شبوة، أبين، والبيضاء. وهذه الأخيرة كان عشرات المدنيين فيها، معظمهم نساء وأطفال، قد قتلوا في عملية إنزال جوي لقوات مارنز امريكية على منطقة "يكلا" نهاية يناير الماضي.

 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر