فريق تقييم الحوادث بالتحالف يوضح موقفه حول العمليات العسكرية باليمن

نفى رئيس لجنة تقييم الحوادث باليمن، منصور المنصور، ما أثير بوجود نشاط عسكري لقوات التحالف في منطقة مخيم المزرق، مؤكداً أن فريق التحقيق المُكوَّن من رئيس، و13 عضواً، مُنفتح على جميع المنظمات الدولية ويتمتع باستقلالية تامة.

وقال المنصور في مؤتمر صحفي اليوم الخيس: إنَّ التحالف قصف مخزنَ أسلحةٍ بعيداً عن سجن عبس في حجة، وأن الإجراءات المتبعة من قوات التحالف في التعامل مع الأهداف العسكرية متوافقة، مع أحكام القانون الدولي الإنساني.

فيما يلي نص البيان الصادر عن الفريق كما نشرته وكالة الأنباء السعودية:

فيما يتعلق بما ورد في التقرير النهائي لفريق الخبراء المعني باليمن، المنشأ بقرار مجلس الأمن رقم ( 2140) بتاريخ 22 / 01 / 2016م، حيال تعرض المستشفى الألماني في حرض بمحافظة حجة لأضرار عارضة نتيجة قصف جوي لهدف قريب من المستشفى بتاريخ 7 / 7 / 2015م، نتج عنه تضرر مولدات المستشفى وجزء من المبنى.

فقد قام الفريق المشترك لتقييم الحوادث ، بالتحقق من وقائع وملابسات الحادثة والاطلاع على تقارير سجلات المهام في يوم الادعاء ،وتبين أن قوات التحالف الجوية تعاملت مع هدف يبعد عن المستشفى محل الادعاء مسافة 17 كم، وهو عبارة عن مستودع أسلحة في مزرعة تبعد عن الحدود الجنوبية للمملكة العربية السعودية مسافة 500 متر ، مما يجعل هذا الهدف هدفاً عسكرياً مشروع الاستهداف ، لما يحقق استهدافه من ميزة عسكرية.

عليه توصل الفريق المشترك لتقييم الحوادث ، إلى سلامة الإجراءات المتبعة من قوات التحالف في التعامل مع الهدف العسكري في ذات المنطقة بتاريخ الادعاء ومتوافقه مع أحكام القانون الدولي الإنساني .

 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر