مقتل أربعة من عناصر "القاعدة" في غارتين لطائرة بدون طيار بالبيضاء

[ أحد المستهدفين بالقصف الأمريكي ]

قتل أربعة من عناصر تنظيم القاعدة في ضربتين نفذتهما طائرتان بدون طيار يرجح أنهما أميركيتان في وسط اليمن، على ما أفاد مصدر أمني الأحد.

وقال المصدر بحسب وكالة"فرانس برس" إن طائرة بدون طيار استهدفت السبت آلية في مديرية الصومعة بمحافظة البيضاء فقتلت ركابها الثلاث، مشيرا إلى أنهم "مقاتلون مسلحون من القاعدة".
وأضاف المصدر أن مدربا محليا في تنظيم القاعدة قتل، الجمعة في ضربة نفذتها طائرة بدون طيار في المحافظة ذاتها، بدون كشف المزيد من التفاصيل حول العملية.

وفي نهاية كانون الأول/ديسمبر قتل قيادي محلي في تنظيم القاعدة هو جلال الصيدي في هجوم طائرة بدون طيار في الصومعة.

والولايات المتحدة هي القوة الوحيدة التي تمتلك طائرات بدون طيار قادرة على ضرب أهداف في اليمن.

وتواصل واشنطن منذ اعوام تنفيذ غارات جوية بطائرات من دون طيار تستهدف فرع تنظيم القاعدة في اليمن الذي تعتبره أخطر اذرع التنظيم في العالم.


وفي الثامن من الشهر الجاري، قتل القيادي في تنظيم القاعدة "عبدالغني قاسم الرصاص"، في غارة لطائرة بدون طيار استهدفته بينما كان في سيارته في مركز مديرية مسورة شرق محافظة البيضاء.

ونفذ الجيش الأمريكي غارة بطائرة بدون طيار العام الماضي 2016، كانت في 29 ديسمبر، في محافظة البيضاء.

وبحسب تقارير صحفية، فقد نجم عنها مقتل القيادي في التنظيم "جلال السعيدي"، ومرافقه "أبو بلال اللودري"، حيث يُزعم أن السعيدي هو أمير تنظيم القاعدة في مديرية "لودر".

ورغم دخول البلاد في حرب داخلية منذ مارس 2015، إثر الانقلاب على السلطة الشرعية، تواصل الولايات المتحدة الأمريكية عملياتها ضد تنظيم القاعدة في اليمن، الذي تعتبره من أخطر فروع التنظيم في العالم.

وأكد مكتب الصحافة الاستقصائية، ومقره واشنطن، أن الولايات المتحدة نفذت قرابة 43 ضربة جوية في اليمن خلال العام الماضي 2016، بينها 31 ضربة مؤكدة، و 12 ضربة وصفتها انها "محتملة".

ونجم عن تلك الضربات مقتل ما بين 111 و 123 عنصر من تنظيم القاعدة. فيما جرح فيها ما لايقل عن 15 أخرين.

 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر