9 قتلى و33 جريحا بينهم نساء وأطفال بمجزرة مليشيات الحوثي وصالح بتعز

[ صور نشرها ناشطون بالفيس لضحايا مجزرة تعز ]

أكد مصدر طبي,مقتل تسعة مدنيين,وإصابة 33 آخرين,بينهم نساء وأطفال,اليوم الجمعة,في قصف بالكاتيوشا شنته مليشيات الحوثي وصالح على أحياء سكنية في مدينة تعز.

وقال المصدر لموقع"يمن شباب نت",إن عدد ضحايا قصف أحياء المظفر والباب الكبير و26 سبتمبر وسط المدينة,اليوم الجمعة,إلى تسعة قتلى بينهم ثلاث نساء وطفلة,و33 جريحا بينهم 7 نساء و6 أطفال.

وأوضح أن مستشفيات المدينة غصت بالجرحى الذين تفاوت جراحهم بين المتوسطة والخطيرة.

ويقول ناشطون حقوقيون,إن مجزرة اليوم تعد إحدى أبشع المجازر المتعمدة من قبل الإنقلابيين من خلال إستهدافهم لأحد أكثر الأسواق إزدحاما بتعز.

وسجلت لجان المراقبة التابعة للحكومة مقتل أكثر من 50 مدنيا منذ بدء الهدنة في 1 أبريل الماضي.

ولاقت مجزرة اليوم ردود فعل غاضبة في الأوساط الشعبية ومواقع التواصل الاجتماعي اشتركت جميعها في مطالبة الحكومة الانسحاب من مشاورات السلام بالكويت لعدم جدواها في ظل تحولها لغطاء للمليشيات لاستهداف المدنيين والتمدد بعيدا عن الطائرات.

 

 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر