وزير الثروة السمكية يعلن استئناف تصدير الأسماك للسعودية عبر منفذ الوديعة

[ الوزير كفاين مع صيادين خلال جولة سابقة بسقطرى ]

أعلن وزير الثروة السمكية اليمني فهد كفاين، استئناف تصدير الأسماك رسميا عبر منفذ الوديعة البري الوحيد مع المملكة العربية السعودية وفتح مكتب في المنفذ لهيئة المصائد السمكية في البحر العربي.

وتوقع الوزير في تصريح نشره عبر صفحته بموقع فيسبوك تصدير 250 طن عبر المنفذ شهريا كمرحلة أولى.

وأوضح أن المكتب المزمع افتتاحه سيقوم على مساعدة المصدرين في الحفاظ على مستوى الجودة وإصدار شهادات جودة وتراخيص والتنسيق مع الجانب السعودي .

وكان الوزير قد أعلن أن الحكومة ستتخذ عددًا من الإجراءات التي تسهم في تطوير أنشطة القطاع السمكي وتنظيم الصيد التقليدي، والصادرات السمكية، وضبط الجودة.

وتوقف تصدير الأسماك للسعودية مع الحرب الحالية بعدما بلغت كمية الصادرات المحلية من الأسماك خلال الربع الأول من 2014( 20987 )طنا، بقيمة 57 مليونا و428 ألف دولار.

وتحتل صادرات اليمن من الأسماك المرتبة الثانية بعد صادراتها من النفط، حيث تصدر أسماك اليمن إلى 50 دولة آسيوية وأفريقية وأوروبية، منها 12 دولة عربية بنسبة 58% من الصادرات، تأتي في مقدمتها المملكة العربية السعودية ومصر وعمان.

ويبلغ عدد مصانع تعليب الأسماك 3 مصانع، فيما ارتفع عدد معامل التحضير إلى 49 معملا، منها 16 معملا حاصلا على الرقم الأوروبي في معالجة وتحضير الأسماك.

وأنشأت اليمن في عام 2005 مزرعة لاستزراع الجمبري على سواحل البحر الأحمر، تنتج سنوياً ما بين 600 إلى 800 طن من الجمبري الساحلي يتم تصدير أغلبه إلى دول شرق آسيا.

ويوفّر القطاع السمكي أكثر من 70 ألف فرصة عمل في مجال الصيد و 30 ألفاً في مجال الصناعات السمكية والأنشطة الأخرى المرتبطة بالقطاع السمكي.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر