متحدث الحكومة: لا يوجد أي حوار مع ما يسمى الانتقالي والثوابت الوطنية ليست محل نقاش

نفت الحكومة اليمنية، مساء الأربعاء، وجود أي حوار مع الانتقالي الإماراتي في مدينة جدة السعودية، مؤكدة أن وحدة الأراضي اليمنية ليست محل نقاش.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" عن المتحدث باسم الحكومة راجح بادي قوله، "إن وجود قيادات الدولة في مدينة جدة يأتي في سياق توجيهات الرئيس عبد ربه منصور هادي وضمن التواصل المستمر مع قيادة المملكة العربية السعودية للوقوف على أحداث التمرد الأخيرة التي شهدتها العاصمة المؤقتة عدن وبعض المحافظات الجنوبية والتي وصلت ذروتها بقصف الطيران الإماراتي لمواقع الجيش الوطني في عدن وابين ".

وأضاف "أن الحكومة وهي تجدد موقفها المعلن منذ اليوم الأول بالترحيب بدعوة الحوار التي وجهتها وزارة خارجية المملكة العربية السعودية، توضح عدم وجود أي شكل من أشكال الحوار حتى الآن مع ما يسمى المجلس الانتقالي".

وجدد بادي تأكيد الحكومة اليمنية، أن الثوابت الوطنية وسلامة ووحدة الأراضي اليمنية ليست محل مساومات أو نقاش.

وأعرب عن تقدير الحكومة لأبطال الجيش الوطني وصمودهم العظيم ولكافة أبناء الشعب العظيم في احتشادهم الكبير دفاعا عن سلامة البلاد وتشيد بالتفافهم حول القيادة السياسية, مجدداً امتنان الحكومة وعرفانها لدور المملكة العربية السعودية بقيادة الملك سلمان ابن عبد العزيز وسمو ولي العهد محمد بن سلمان وحرصها على اليمن ودعمهم الأخوي الصادق.

وكانت وكالة "رويترز" نقلت في وقت سابق اليوم، عن مسؤول يمني قوله، إن مسؤولين من الحكومة بدأوا محادثات غير مباشرة مع الانفصاليين الجنوبيين الذين تدعمهم الإمارات "الانتقالي" في مدينة جدة السعودية.

 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر