أسوشيتد برس: قوات سعودية بعربات مدرعة وصلت إلى عدن لحراسة القصر الرئاسي

[ صورة تداولها ناشطون بعدن قالوا انها لمدرعة سعودية وصلت عدن الاربعاء 7 أغسطس 2019 ]

 
نقلت وكالة "الأستيوشد برس" الأمريكية عن مسؤولين في الحكومة "إن الاشتباكات بجوار قصر المعاشيق بعدن خفت بعد تدخل السعودية لتهدئة التوترات بين الجانبين". أي الحكومة الشرعية وقوات الحزام الأمني المدعومة من الإمارات.
 
وكشف المسؤولون "إن القوات السعودية المسلحة بالعربات المدرعة وصلت إلى عدن للمشاركة في حراسة القصر الرئاسي ومنع المزيد من الاشتباكات".
 
ووفقا للوكالة "تم نشر المزيد من القوات من الحرس الرئاسي في منطقة كريتر حيث يقع القصر الرئاسي، في الوقت الذي تجمعت فيه قوات ما يسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي في منطقة خور مكسر في مدينة عدن".
 
واندلعت الاشتباكات أمس الأربعاء بين قوات مدعومة من الإمارات من جهة وقوات الحماية الرئاسية الحكومية، عقب تشيع جنازة القيادي في قوات الحزام الأمني "أبو اليمامة" وعدد من المقاتلين، الذين قتلوا جراء قصف حوثي على تجمع لهم في معسكر البريقة.
 
وأسفرت الاشتباكات عن ثلاثة قتلى وعدد من الجرحى، ووصف مسؤول حكومي كبير دعوات بريك بأنها محاولة انقلاب مدعومة من الإمارات وقال "هذا انقلاب قامت به ميليشيات مسلحة، يدعمها الإماراتيون بوضوح. ولا يختلف عن الانقلاب الحوثي في ??صنعاء" بحسب ما نقلت الوكالة الامريكية.


إلى ذلك أعلن التحالف العربي رفضه القاطع لأي اجراءات تضر بأمن واستقرار العاصمة المؤقتة عدن، مؤكداً "أنه لن يقبل بأي عبث بمصالح الشعب اليمني". إلى ذلك قال السفير السعودي لدى اليمن، محمد سعيد آل جابر "إن المستفيد الوحيد مما يحدث في عدن، هي مليشيا الحوثي، والتنظيمات الإرهابية.. مؤكدا أن عدن ستبقى آمنة ومستقرة بحكمة العقلاء ودعم التحالف".

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر