مستشار رئاسي: وحدة اليمن أولوية ومصلحة سعودية ولن تقبل تكرار نكبة 2014

قال مستشار الرئيس هادي نصر طه مصطفى "ان أمن واستقرار ووحدة اليمن أولوية ومصلحة سعودية أولاً وعاشراً وأخيراً ودائماً" تعليقا على احداث الفوضى التي أعلنها المجلس الانتقالي المدعوم من الإمارات في مدينة عدن (جنوب اليمن).
 
وأضاف في تغريدة بحسابة على موقع "تويتر" لن تقبل المملكة وقيادتها الراشدة الرشيدة قطعاً تكرار نكبة 2014 في أي جزء من الأرض اليمنية. في إشارة إلى انقلاب ميلشيات الحوثي على الحكومة الشرعية وسيطرتها بقوة السلاح على العاصمة صنعاء في 21 سبتمبر 2014


وأشار مصطفى نصر "أن المشاريع الصغيرة في اليمن تتصادم حتماً مع رؤية المملكة لمستقبل الجزيرة والخليج وأمنهما".
 
وأعلنت قوات الحزام الأمني بعدن المدعومة من الإمارات الأربعاء ما أسموه "النفير العام" ضد الحكومة الشرعية في العاصمة المؤقتة عدن، واندلعت اشتباكات في مناطق متفرقة بالقرب من "قصر المعاشيق" الرئاسي ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى.
 
من جانبه دعا نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية أحمد الميسري، جميع أبناء عدن إلى التزام الصبر والهدوء، وعدم الانجرار وراء الفتنة التي دعا لها نائب رئيس الانتقالي الجنوبي المدعوم "هاني بن بريك" وقال في بيان متلفز "إنهم في وزارة الداخلية والمنطقة العسكرية الرابعة، قادرون على التعامل مع هذه النتوءات بكل مسؤولية، وسيقومون بواجبهم على أكمل وجه".
 
وأعلن التحالف العربي رفضه القاطع لأي اجراءات تضر بأمن واستقرار العاصمة المؤقتة عدن، مؤكداً "أنه لن يقبل بأي عبث بمصالح الشعب اليمني". إلى ذلك قال السفير السعودي لدى اليمن، محمد سعيد آل جابر "إن المستفيد الوحيد مما يحدث في عدن، هي مليشيا الحوثي، والتنظيمات الإرهابية.. مؤكدا أن عدن ستبقى آمنة ومستقرة بحكمة العقلاء ودعم التحالف".

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر