تزامنا مع تصعيد الانتقالي.. مقتل وإصابة ستة جنود في هجوم مسلح استهدف المنطقة الأولى

[ محافظة حضرموت شرقي البلاد ]

قالت مصادر محلية في محافظة حضرموت شرقي البلاد، إن جنيديين قتلا، وأصيب أربعة أخرين، برصاص مسلحين مجهولين هاجموا دورية أمنية في قطاع الرويك، اليوم الجمعة.

وأوضحت مصادر محلية، أن الجنود الذين تم استهدافهم يتبعون كتيبة الحضارم بالمنطقة العسكرية الأولى، خلال مرافقتهم لمنظمة الهجرة الدولية، في منطقة العبر، غرب المحافظة. 

وحسب المصادر، فقد أصيب أربعة من الجنود المستهدفين إصابة اثنان منهما خطرة، وقد نقلا لأحد المشافي في مدينة المكلا.

يأتي هذا في ظل التصعيد الذي تقوم به مليشيا الانتقالي المدعومة إماراتيًا ضد قوات المنطقة العسكرية الأولى، حيث شهدت مدينة سيئون خلال اليومين الماضيين أعمال شغب وقطع للطرقات.

وتطالب مليشيا الانتقالي باخراج قوات المنطقة العسكرية الأولى، بدوافع مناطقية وانفصالية.

هذا ووجه نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي اللواء الركن فرج سالمين البحسني، الأجهزة العسكرية والأمنية بوادي حضرموت بتعقب مرتكبي الحادث الإرهابي في قطاع الرويك.

جاء ذلك خلال اتصالًا هاتفيًا بقائد المنطقة العسكرية الأولى اللواء الركن صالح طيمس، للإطلاع على تفاصيل الحادث الإرهابي في قطاع الرويك.

ولفت إلى تعرض الأطقم المرافقة لفريق تابع لمنظمة الهجرة الدولية، أثناء مرافقتهم للفريق من سيؤن إلى مأرب، في قطاع الرويك، والذي نفذه مجهولين على متن 4 سيارات، وأدى إلى مقتل اثنين، وإصابة أربعة من الجنود، مطلعًا على الإصابات التي تعرض لها العدو، والقبض على إحدى سياراتهم بالتعاون مع اللواء الأول حماية طرق.

وأدان اللواء الركن البحسني واستنكر بأشد العبارات مثل هذه الهجمات الإرهابية التي استهدفت أفراد القوات المسلحة وهم في أداء الواجب لتأمين وحماية فريق تابع لمنظمة الهجرة الدولية.

كما وجه قائد المنطقة العسكرية الأولى، والمدير العام للأمن والشرطة بوادي وصحراء حضرموت بالبحث عن مرتكبي هذه الجريمة وتعقبهم، وتقديمهم للجهات المختصة لينالوا جزائهم الرادع.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر