مسؤولة أمريكية: صفقة حبوب البحر الأسود "حاسمة" في معالجة الجوع باليمن

اعتبرت مساعدة مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) للمساعدات الإنسانية، سارة تشارلز، بأن صفقة "حبوب البحر الأسود" تمثل أمرا  "حاسماً" في معالجة الجوع باليمن.
 
وأكدت تشارلز للمشرعين الأمريكيين بأن اليمن يعتمد تاريخياً بشكل كبير على واردات القمح من أوكرانيا وروسيا، وقالت إن "استمرار الواردات هو شريان حياة حاسم لليمنيين".
 
 وقالت في حديث للجنة الفرعية للشؤون الخارجية بمجلس النواب: "وصلت أول سفينة مدعومة من الولايات المتحدة تنقل القمح من أوكرانيا إلى ميناء الحديدة في 14 أكتوبر / تشرين الأول".
 
وأضافت، "ستطعم هذه الشحنة 2.1 مليون شخص وستصل سفن حبوب إضافية في وقت لاحق من هذا الشهر".
 
 وقال المبعوث الأمريكي الخاص لليمن، تيموثي ليندركينغ، إن اليمن يمر "بلحظة حرجة".
 
وقال "يجب أن نحافظ على الزخم الإيجابي والمكاسب التي تحققت منذ أبريل، وهذا يشمل إدانة هجمات الحوثيين الأخيرة وزيادة دعواتنا لعملية سياسية شاملة بقيادة يمنية".
 
 وأضاف، إن سلسلة الهجمات الأخيرة التي شنها الحوثيون والتي تهدد الملاحة البحرية الدولية كانت "مقلقة".
 
في الشهر الماضي، قبل أيام من انتهاء صلاحيتها المقرر، تم تمديد صفقة الحبوب التاريخية التي تم توقيعها في اسطنبول في يوليو من قبل تركيا والأمم المتحدة وروسيا وأوكرانيا، لمدة 120 يومًا أخرى، بدءًا من 19 نوفمبر. وباستثناء فجوة قصيرة، فقد مكّن الاتفاق وصول شحنات الغذاء إلى العالم منذ ذلك الحين.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر