بينها 38 جريمة قتل وإصابة.. أكثر من 600 جريمة في محافظة إب خلال الشهر الماضي

[ انتشار السلاح السبب الرئيسي لانتشار الجريمة في محافظة إب/ تواصل ]

قُتل وأصيب 38 شخص في محافظة إب (وسط اليمن)، ضمن أكثر من 600 جريمة ارتكبت خلال الشهر الماضي، في ظل فوضى أمنية عارمة تشهدها المحافظة الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي الانقلابية.
 
وكشفت إحصائية أمنية صادرة عن أمن المليشيا، أطلع عليها "يمن شباب نت"، أن 13 شخصاً قتلوا وأصيب 25 آخرين، في عدة حوادث جنائية شهدتها محافظة إب خلال الشهر الماضي.
 
وأضافت الإحصائية أن المحافظة شهدت 605 جريمة خلال شهر محرم (أغسطس الماضي) تنوعت بين القتل والإصابة والسرقة والاعتداء والنهب وجرائم النصب وأخرى مختلفة.
 
ومن بين الجرائم التي تم الكشف عنها 47 جريمة سرقة (منازل ومحلات تجارية وسيارات ودراجات نارية وغيرها)، فضلا عن تسجيل 150 جريمة نصب واحتيال وجرائم نهب ممتلكات وأخرى.
 
ولم تذكر الإحصائية الحوثية الجرائم والانتهاكات التي ترتكبها المليشيا بشكل يومي بحق المدنيين ومعارضي الانقلاب في المحافظة.
 
ومنذ انقلاب مليشيا الحوثي المدعومة من إيران تشهد المناطق الخاضعة لسيطرتها ارتفاعاً مخيفاً للجريمة الجنائية وسط انتشار واسع للسلاح والفوضى الأمنية.
 
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر