استقالة عميد كلية الطب بجامعة شبوة بسبب عدم توفير ميزانية تشغيلية

قدم عميد كلية الطب في جامعة شبوة الحكومية استقالته بعد سنة واحدة فقط على تأسيس الجامعة الحكومية وذلك بسبب عدم توفر ميزانية تشغيلية.
 
وحصل "يمن شباب نت" على نص استقالة عميد كلية الطب بالجامعة أ. د رويس محسن بن لكسر مؤرخة نهاية الشهر الماضي.

وقال بن لكسر إن أسباب الاستقالة تعود إلى عدم توفر ميزانية تشغيلية وعدم دفع رواتب الإداريين منذ بدء الدراسة، وعدم إيفاء السلطة المحلية بالتزاماتها من رواتب وتجهيز معامل، وعدم توفير سكن للعميد ونائبه.
 
ومن الأسباب ايضا، "عدم قبول رئاسة الجامعة ترشيحات الكلية لشغل المناصب الإدارية، والتوجيه لقبول طلاب مخالف لشروط القبول، ومنع الكلية من تشغيل نفقاتها من أموال النظام الموازي والنفقة الخاصة".

 واتهم عميد الكلية، السلطة المحلية في شبوة برفض التعزيز المالي للموظفين وهو الأمر الذي أدى إلى استقالة نائبي العميد سابقا ولحق بهما عميد الكلية.
 
جدير بالذكر أن المحافظ السابق محمد صالح بن عديو كان المؤسس الفعلي والداعم الأول لجامعة شبوة الحكومية.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر