محافظ تعز يبحث مع وفد أممي الاحتياجات الإنسانية ويطالب المنظمات بالضغط لفتح الطرق

ناقش محافظ تعز نبيل شمسان، الإثنين، مع وفد أممي برئاسة نائب منسق الشئون الإنسانية للأمم المتحدة باليمن ديجو زوريلا، الاحتياجات الأساسية التي من شأنها تخفيف حدة المعاناة الإنسانية لأبناء المحافظة، جنوب غربي البلاد.
 
ويضم الوفد الأممي أيضا، ممثلين عن وكالات الأمم المتحدة ومنظمات اليونيسيف والغذاء العالمي والفاو والبرنامج الإنمائي ومكتب السلامة والأمن، ومكتب الهجرة الدولية.
 
وأكد المحافظ شمسان على أهمية زيارة وفد منظمات الأمم المتحدة للاطلاع على معاناة أبناء تعز عن قرب وخصوصا المعاناة  الناجمة عن الحصار المفروض من قبل ميليشيا الحوثي الانقلابية جراء إغلاق الطرق الرئيسية، الأمر الذي أدى إلى صعوبة التنقل والسفر وارتفاع كلفة السلع والبضائع بزيادة كبيرة عن كل المحافظات.
 
وطالب محافظ تعز خلال اللقاء، المنظمات الأممية برفع صوتها وممارسة دورها في الضغط لفتح الطرقات والتي تمثل أهم القضايا الإنسانية التي نعاني منها.
 
وتطرق إلى احتياجات المحافظة في قطاعات التعليم الصحة والمياه والصرف الصحي ودعم النازحين ونزع الألغام وتعزيز نشاط برنامج الغذاء وكل المنظمات للكثافة السكانية للمحافظة.
 
ولفت إلى أهمية توسيع دائرة البرامج والأنشطة الإنسانية بما يلبي الاحتياجات السكانية في المديريات ومنها مديريات الساحل والحوبان.
 
من جانبه، أشار المسؤول الأممي إلى ما تبذله الأمم المتحدة عبر مبعوثها من مهام من أجل فتح الطرقات"، وقال إن "الوفد سيركز على المواضيع والقضايا الإنسانية من خلال مكاتبه في التربة والمخا وإب".
 
وأضاف، أن "الوفد سيركز على المواضيع والقضايا الانسانية من خلال مكاتبه في التربة والمخا وإب"، لافتا إلى أن هناك اعتمادات مخصصة للمياه والصرف الصحي وعدد من الاحتياجات المهمة على الرغم من شحة التمويل.
 
وأوضح أن هدف الزيارة هو الاطلاع على حجم المعاناة ومعرفة الاحتياجات الملحة والرفع بها للشركاء الدوليين للإسهام في تنفيذها خلال المرحلة القادمة.
 
وعقب اللقاء قام نائب منسق الشوؤن الانسانية ومنظمات الأمم المتحدة بزيارة ميدانية لشوارع المدينة وزيارة منطقة الجحملية ومديرية صالة للاطلاع على حجم الدمار في المنازل ومعاناة السكان وزيارة النازحين وزيارة وحدة صخ المياه.

وجاءت زيارة الوفد الأممي إلى تعز في ظل تعثر الجهود الأممية في تنفيذ بنود الهدنة المتعلقة بفتح طرق المدينة المحاصرة من قبل مليشيا الحوثية منذ نحو ثمان سنوات، وفشل المبعوث هانس غروندبرغ في الزام المليشيا بتنفيذ شروط الهدنة.
 
ومن المقرر أن يعقد مجلس الأمن الدولي غدا الثلاثاء، جلسة مشاورات لمناقشة تطورات الأوضاع العسكرية والانسانية والاقتصادية في اليمن ومدى التزام الأطراف بالهدنة الإنسانية التي جرى تمديدها لشهرين إضافيين.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر