دعوات لتظاهرات شعبية تنديدًا بتدهور سعر العملة الوطنية

[ مظاهرة بتعز للمطالبة بإيقاف تدهور العملة الوطنية- أرشيف ]

دعا ناشطون يمنيون، الخميس، إلى تظاهرات شعبية تنديدًا بتردي الأوضاع المعيشية وتدهور سعر العملة المحلية في المحافظات الخاضعة لسيطرة الحكومة الشرعية.

وهبطت العملة المحلية إلى أدنى مستوى على الإطلاق؛ الأمر الذي أدى إلى ارتفاع أسعار السلع الغذائية بشكل مضاعف.

ودعا الناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي كل "فئات الشعب والكيانات النقابية والأحزاب السياسية إلى المشاركة في الاحتجاجات السلمية".

وقالت الدعوة التي اطلع عليها "يمن شباب نت"، إن الاحتجاجات الشعبية ستنطلق يوم الأحد المقبل في كافة المدن والمحافظات المحررة، ضد "سياسة التجويع والانهيار المتعمد في قيمة العملة الوطنية، وفشل الحكومة الشرعية والتحالف العربي".

يأتي ذلك بعد أن تجاوز سعر الدولار خلال التعاملات المسائية اليوم الخميس 1700 ريال يمني، فيما تجاوز سعر الريال السعودي 450 ريالا.

ويباع الدولار في البنك المركزي اليمني (مقره عدن) بـ 1685ريالًا يمنيًا، والريال السعودي بـ 443 ريالا، وفق قائمة أسعار صرف العملات التي نشرها البنك على موقعه الإلكتروني.

وفي وقت سابق الخميس، دعت الغرفة التجارية والصناعية في العاصمة المؤقتة عدن، الرئيس عبد ربه منصور هادي، إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لوقف انهيار العملة المحلية، محذرةً من حدوث مجاعة.

وخلال الأسابيع الماضية، شهدت عدة مدن خاضعة لسلطة الحكومة تظاهرات شعبية منددة بتردي الخدمات وتدهور العملة وغلاء المعيشة.

والإثنين الماضي، أعلن برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، ارتفاع أسعار المواد الغذائية في اليمن أكثر من 90 بالمئة منذ مطلع العام الجاري 2021" جراء انهيار العملة.

وكانت الحكومة والبنك المركزي قد أعلنا خلال الشهرين الماضيين عدد من الإجراءات للحد من تدهور العملة وضبط سعر الصرف، إلا أنها لم تجدي نفعا.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر