ذمار.. انتحار مواطن نتيجة تدهور أوضاعه المعيشية بمديرية "وصاب"

انتحر، شاب في عقده الرابع من العمر، يوم الثلاثاء، في محافظة ذمار، جنوب العاصمة صنعاء.

وذكرت مصادر إعلامية إن الشباب (محمد جراده)، والذي يعمل بائعًا للقات، أقدم مساء الثلاثاء، على الانتحار، في مسقط رأسه بمديرية وصاب السافل، غربي ذمار.

وأرجعت المصادر السبب في إقدام الشباب على الانتحار إلى "تدهور الأوضاع المعيشية وتراكم الديون عليه".

وتداول ناشطون على مواقع التواصل صورا للشاب "جرادة"، وهو متوفي منتحرًا، بعد أن قام بربط حبل على سقف غرفته، وشنق نفسه داخل المنزل.

ومؤخرا ارتفعت نسبة الانتحار بين الشباب في اليمن، كإحدى مخلفات الحرب التي تشهدها البلاد للعام السابع على التوالي.

وأدى الانقلاب الحوثي على الدولة في سبتمبر 2014، إلى تدهور الأوضاع المعيشية للمواطنين؛ نتيجة انقطاع المرتبات على الموظفين، وصعوبة الحصول على فرص العمل، وعدم قدرة الكثير من أولياء الأمور على توفير الحاجيات الضرورية لأسرهم.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر