تعهد بالتحقيق في أسباب الكارثة..

مسؤول محلي: تضرر 186 منزلاً في تريم جراء السيول

[ ألحقت السيول الضرر بـ 186 منزلاً / يمن شباب نت ]

كشف وكيل محافظة حضرموت لشؤون مديريات الوادي والصحراء عصام الكثيري، عن تضرر 186 منزلاً في تريم بمحافظة حضرموت، جراء السيول، مؤكداً توجيهاته بفتح تحقيق للوقوف على أسباب الكارثة.
 
وقال الوكيل الكثيري، في مقابلة مع قناة حضرموت الخاصة، إن لجنة إدارة ومعالجة آثار أزمة سيول تريم، قامت بحصر مباني المواطنين التي تضررت كلياً و جزئياً والتي بلغت 186 منزلاً.
 
وأشار إلى أنه وجه بصرف مليوني ريال لكل أسرة متضررة كتعويضات أولية عن الخسائر التي تعرضوا لها.
 
وأعلن الوكيل أنه تم تكليف لجنة فنية متخصصة، ستعمل على إجراء تحقيق فني لبحث أسباب حدوث الكارثة والحلول العاجلة لمنع تكرار هذه الأزمة، مشدداً أنه سيتم اتخاذ إجراءات رادعة بحق المتسببين في وقوع الكارثة بغض النظر عن منصبه، وسيعلن ذلك عقب التحقيق.
 
وأشار إلى أن السلطة المحلية، لن تسمح مستقبلاً بالبناء في مجاري السيول.
 
وذكر الكثيري أن، كارثة السيول بتريم كانت فوق المتوقع، وأن الجهود الأولية تنصّب حول إنقاذ الأرواح والممتلكات والبنية التحتية.
 
ووجه الوكيل، بنقل عدد من الأسر إلى شقق مفروشة، وتقديم الرعاية والغذاء وكافة أوجه الدعم لهم.
 
وقال إن عدد من المنظمات والجهات المانحة من داخل الوطن وخارجه فتحت قنوات اتصال لمعرفة تفاصيل عن الكارثة وأوجه التدخلات الممكنة والمطلوبة.
 
وبدأت أمس السلطة المحلية بوادي وصحراء حضرموت، بصرف المساعدة للأسر المتضررة، والتي تقدر بـ 2 مليون ريال لكل أسرة، حاثة باقي الأسر على سرعة استلام مخصصاتها.
  
في السياق أكدت مصادر طبية لـ "يمن شباب نت"، ارتفاع الوفيات جراء السيول في تريم إلى 5 أشخاص.
 
وفي وقت سابق الأحد، أفاد تقرير رسمي للسلطة المحلية بوادي حضرموت والصحراء، عن الأضرار الأولية الناتجة عن سيول الأمطار التي تشهدها مدينة تريم، مشيراً إلى ووفاة أربعة بينهم ثلاثة من أسره واحدة، وتهدم 11 منزلاً.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر