كورونا.. الصحة تدشن توزيع اللقاح على 13 محافظة والجولة الأولى تستهدف الكوادر الطبية

دشنت وزارة الصحة والسكان اليمنية، الأربعاء، توزيع حصص المحافظات من لقاح فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).
 
ووفقا لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" فإن قطاع الرعاية الصحية الأولية والبرنامج الوطني للتحصين الصحي دشنا في العاصمة المؤقتة عدن، توزيع 350 ألف جرعة لقاح على 13 محافظة محررة.
 
وأعلن وزير الصحة الدكتور قاسم بحيبح بحضور وكلاء الوزراء وعدد من المختصين، التدشين الرسمي لتزويد المحافظات باللقاحات والأدبيات الخاصة بحملة التحصين ضد فيروس كورونا.
 
وقال إن "عملية التطعيم ستستهدف الكوادر الصحية في مرحلتها الأولى باعتبارهم خط الدفاع الأول تليها الفئات الأخرى"، لافتا إلى أن الحملة ستشكل دعماً كبيراً في عملية احتواء الجائحة الحالية، مشيداً بالجهود المبذولة من الجميع للتنسيق والتحضير وجلب اللقاح.
 
من جهته قال وكيل وزارة الصحة، الدكتور علي الوليدي، إن "الجولة الأولى من حملة التحصين في المحافظات المحررة ستستهدف الكوادر الصحية باعتبارهم الخط الأول في مواجهة الوباء يليهم كبار السن من عمر 60 عاماً فما فوق".
 
وأضاف أنه "سيتم تحديد مركزين ثابتين في كل مديرية بالإضافة إلى المراكز المتحركة لمن لا يستطيع الوصول للمراكز الثابتة"، مشيرا إلى أن اللجان الفرعية الخاصة بتنفيذ حملة التحصين ضد فيروس كورونا تواصل مهام عملها بتناغم كبير.
 
وأوضح الدكتور الوليدي، أن ست لجان فرعية شكلت للترتيب والإعداد لحملة تحصين كورونا منها لجنة التدريب ولجنة متابعة اللقاح، وأخرى معنية بتوزيعه ولجنة لمتابعة الأثر للقاح ولجنة معنية بالتثقيف والإعلام الصحي، لافتاً إلى أن جميع تلك اللجان ستعمل بشكل دؤوب لإنجاح فعاليات حملة التحصين.
 
وأكد أن الوزارة شرعت في تنفيذ برنامج تدريبي للكوادر الصحية المزمع مشاركتها في الحملة وانهت من تدريب المدربين من المحافظات الذين سيعملون على تدريب الكوادر الصحية على مستوى المديريات والمراكز، مشدداً على تظافر الجهود لإنجاح الحملة.
 
ولفت الوليدي، إلى أن الوزارة ستتلقى الشهر المقبل مليون وستمائة جرعة لقاح ضد كورونا وسيعمل مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية على توفير ٥٠ بالمائة من اللقاحات التي ستصل بنهاية العام الجاري إلى ١٢ مليون جرعة.
 
ونوه الوليدي، أن حملة التوعية بالحملة التي ينفذها المركز الوطني للتثقيف والإعلام الصحي بوزارة الصحة قد بدأت على المستويات المختلفة وبجهود كبيرة يبذلها الفريق العامل بمركز التثقيف وأعضاء لجنة التثقيف بالشراكة مع عدد من القطاعات كالإعلام والأوقاف.

وكانت اللجنة الوطنية العليا لمواجهة كورونا أعلنت في وقت سابق اليوم، تسجيل 10 وفيات و75 إصابة جديدة، و58 حالة شفاء، مشيرة إلى أنه بذلك يصبح إجمالي الحالات المؤكدة (5582) منها (1083) وفاة و(2128) تعاف.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر