مأرب.. ندوة سياسية تناقش دور المرأة اليمنية في معركة استعادة الدولة

[ المرأة اليمنية وتضحياتها في معركة التحرير واستعادة الدولة في ندوة بـ"مأرب" ]

نظم فرع اتحاد نساء اليمن بمحافظة مأرب، بالتعاون مع الإدارة العامة لتنمية المرأة بالمحافظة، وبدعم من شركة صافر للعمليات والاستكشافات النفطية، الأربعاء، ندوة عن واقع المرأة اليمنية في ظل انقلاب مليشيات الحوثي، وتضحياتها في معركة تحرير اليمن واستعادة الدولة.

وفي افتتاح الندوة، أكد وكيل المحافظة للشؤون الإدارية عبدالله الباكري، أهمية دور المرأة اليمنية ومشاركتها الفاعلة في جميع التحولات السياسية والتنموية في بلادنا منذ فجر ثورتي الـ 26 من سبتمبر والـ 14 من أكتوبر.. مشيراً إلى أن المرأة تمثل حجر الزاوية في بناء المجتمع والنهوض بواقعه إلى الأفضل.

وبحسب وكالة سبأ، فقد قالت مدير عام مكتب إدارة المرأة فندة العماري “إن المرأة اليمنية سجلت حضوراً قوياً لها في تركيبة المشهد في الساحة اليمنية خلال السنوات الأخيرة وقهرت الكثير من الأعراف والتقاليد السائدة في مجتمعها اليمني، وشكلت حلقة كبيرة من النضال لحقوقها وحقوق شعبها”.

واستعرضت الصعوبات و التحديات التي تواجه المرأة اليمنية في ظل انقلاب مليشيات الحوثي الانقلابية و التضحيات المستمرة التي قدمتها المرأة اليمنية في سبيل الدفاع عن الوطن ومقارعة مليشيات التمرد والانقلاب.

وقدمت في الندوة أربع أوراق عمل تناولت الورقة الأولى، التي قدمتها مدير إدارة المرأة والطفل بمكتب الشؤون الاجتماعية والعمل سقطرى البقماء، قراءة في واقع المرأة اليمنية منذ بداية الانقلاب، فيما تحدثت  الدكتورة سلوى الحيمي في ورقتها الثانية عن مشاركة المرأة وتضحياتها في دعم معركة التحرير واستعادة الدولة. 

وتطرقت إلى الواجبات الملقاة على عاتق نساء اليمن في الوقت الراهن، وتطرقت ورقة العمل الثالثة التي قدمتها الناشطة الحقوقية ألفت الرفاعي الى الانتهاكات الحوثية التي طالت المرأة اليمنية، وما تتعرض له النساء من جرائم مروعة تتنافى مع القيم والعادات والتقاليد من قبل المليشيات الحوثية الإرهابية.

بدورها استعرضت “صباح بامطرف” في ورقة العمل الرابعة إلى المشاركة الإعلامية للمرأة لدعم معركة التحرير ومناهضة المليشيات ودحض شائعاتها.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر