مأرب: وفاة أحد النازحين من أبناء محافظة الحديدة في مخيم "الصوابين" 

[ مخيم للنازحين بمأرب ـ ارشيفية ]

رصدت منظمات حقوقية وإنسانية محلية وإقليمية ودولية عاملة في محافظة مأرب، وفاة أحد النازحين من أبناء محافظة الحديدة، في مخيم الصوابين. 

وأكدت المنظمات خلال لقائها اليوم، وكيل محافظة مأرب، عبد ربه مفتاح، اضطرار أكثر من 1517 أسرة للنزوح مرة أخرى، بعد استهداف مليشيا الحوثي لمخيمات النازحين في مديرية صرواح، ومستشفى الزور خلال الأيام الماضية.

وأوضحت المنظمات (شركاء العمل الإنساني) في مأرب خلال اللقاء، "أن مليشيا الحوثي استهدفت سيارات وطواقم الإسعاف التابعة للهلال الأحمر اليمني، وبشكل متعمد ومتكرر".
 
ودعت المنظمات المشاركة، المجتمع الدولي، وفي مقدمته الأمم المتحدة بموقف حازم ورادع لإيقاف مليشيا الحوثي عن استهداف مخيمات النازحين والمدنيين، والمستشفيات والطواقم الطبية وتحييدها عن الأعمال العسكرية.

كما دعت إلى محاسبة المتورطين بهذه الأعمال، وعدم افلاتهم من العقاب، باعتبارها أعمالا ترتقي إلى جرائم الحرب وجرائم ضد الإنسانية بموجب القانون الدولي الإنساني والمواثيق الدولية.

وأكدت المنظمات أنها سترفع بسرعة ضمن الكتل التي تعمل بها مشاريع الاحتياجات الطارئة إلى مكتب (الاوتشا).

وحملت المنظمات الأوتشا المسؤولية الكاملة لتأخير الاستجابة للاحتياجات المرفوعة ووصول المواد الإغاثية العاجلة لمستحقيها ما سيتسبب في مضاعفة معانأة ومأساة النازحين.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر