مقتل وإصابة 61 مدنيًا في تعز خلال ديسمبر الماضي

قال مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان (HRTC)، إنه وثق مقتل وإصابة 61 مدنيًا خلال شهر ديسمبر الماضي، في محافظة تعز، جنوب غربي اليمن.
 
وذكر تقرير جديد صادر عن مركز المعلومات حصل "يمن شباب نت" على نسخة منه، أنه رصد 118 حالة انتهاك ارتكبها عدد من الأطراف بحق المدنيين في مختلف مديريات محافظة تعز خلال الشهر الماضي.
 
وأوضح المركز الحقوقي في تقريره الذي حمل عنوان "تعز بين حصار دامي وحرب إزالة" أن فريقه الميداني وثق "مقتل 23 مدنياً، بينهم طفلان وامرأة، وتسببت جماعة الحوثي بمقتل 13 مدنياً منهم بينهم 4 أطفال وامرأة.
 
وأشار إلى أن 9 مدنيين آخرين قتلوا برصاص مسلحين خارج إطار الدولة، فيما قتل مدني واحد برصاص مسلحين مجهولين.
 
وأكد التقرير أن عدد المصابين بلغ 38 مدينًا بينهم 6 أطفال و9 نساء، لافتًا إلى أن مليشيات الحوثي تسببت بإصابة 22 مدنيا بينهم 6 أطفال و8 نساء جراء القصف والقنص والألغام التي زرعتها مليشيات الحوثي.
 
وذكر التقرير أن 15 مدنيًا أصيبوا برصاص مسلحين خارج إطار الدولة، بالإضافة إلى إصابة 6 مدنيين آخرين في قصف من قبل أفراد يتبعون فصائل متعددة في الجيش الحكومي.
 
ووثق الفريق حالة اختطاف واحدة وحالة اعتداء ارتكبها مسلحون خارج إطار الدولة.
 
وبحسب التقرير فإن المركز وثق أيضاً 59 حالة انتهاك لممتلكات عامة وخاصة، توزعت بين حرق ونهب وتدمير وإضرار جزئي وكلي.
 
وأوضح أن "مليشيات الحوثي ارتكبت 3 انتهاكات لممتلكات عامة، و52 حالة انتهاك لممتلكات خاصة، حيث دمرت 8 منازل كلياً، وتضرر 17 منزلاً آخر بشكل جزئي، وتفجير 14 منزلا لمدنيين، وتضررت 12 مركبة خاصة جراء القصف المكثف بمختلف الأسلحة المتوسطة والثقيلة.
 
ولفت التقرير إلى قيام "مسلحون خارج إطار الدولة بإحراق 8 مركبات خاصة".
 
ووفق التقرير فإن مليشيا الحوثي كانت المنفردة كما في الشهور السابقة في ارتكاب الجرائم والانتهاكات المباشرة إزاء المدنيين عبر القصف المكثف والممنهج والقنص والقتل بالرصاص المباشر والألغام والعبوات الناسفة.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر